إنتقال للمحتوى






- - - - -

لماذا نحزن للموت أكثر مما نفرح بالحياة؟

  تمت مشاركته بواسطة MohdShaya, 18/04/2015 · 81091 قراءات


لماذا نحزن للموت أكثر مما نفرح بالحياة؟


عندما يموت أحدهم يتداعى القاصي والداني لحضور جنازته والصلاة عليه، وعندما يولد أحدهم فلا تجد الفرحة بمقدمه مثل الحزن على وفاته أبدًا !


هل لأننا لا نعرف المولود بعد وليس لنا معه ذكريات ولا مواقف، بينما المتوفى عكس ذلك؟


هذا السؤال يلحّ عليّ كلما حضرت صلاة جنازة أو دفنها فأجد الحاضرين من كل فجّ عميق، بينما في مناسبات "الحياة" لا يوجد إلا ذكر "الموت".

المشغول يترك شغله، والنائم يصحى من نومه، والذي يأكل يقوم من وجبته، والخبر يتنشر للجميع، ثم انظر إلى هولاء لو جاءهم خبر "حياة" ما يكون فعلهم؟


أنا هنا لا أتكلم عن عبادة تؤدى وسنّة نبوية تُقتفى، لكني أرى عادة اجتماعية لم أفهمها كثيرًا ...


هل لديك إجابة عن السؤال أعلاه:

لماذا نحزن للموت أكثر مما نفرح بالحياة؟


المصدر




أسئلة كثيرة نقوم بها لا تعكس العقل وتحتاج إجابات لكن لا نحب أن نجيبها لأننا مجتمع نتبع ما يقوم به الغير والعرف بدون عقل لماذا نقوم بها ؟؟؟


تتبع هذة التدوينه [ رابط تتبع المدونه ]

لا يوجد تتبع لهذه المداخله