إنتقال للمحتوى






- - - - -

بين محمد و محمد ... ثلاثة عشر عامًا

  تمت مشاركته بواسطة MohdShaya, 05/01/2016 · 59177 قراءات

كنت حاضرًا عندما ذهب لروضة الرحمانية في أبها قبل ثلاثة عشر عامًا، لا أنسى ترتيبه لملابِسِه وكُتُبِه قبل أن ينام حتى يكون جاهزًا في الصباح. ثم أصبح الترتيب والتنظيم عادة عنده لا يتأخر عنها أبدًا.
انطلق بعد ذلك في رحلة طويلة تَوَّجَها اليوم الحمد لله بنسبة ١٠٠٪ في اختبارات الفصل الأول للثالث ثانوي وأنا متيقن من أن نسبة درجاته في الفصل الثاني ستكون نفسها، ولو كان هناك فرصة أن يجعلها أكثر لفَعَل لكن الرياضيات ومعادلاتها الحسابية تقف عند حدودها عندما يحضر المتفوقون احترامًا لهم.
أدعو لك يا سميّي وابن أخي ﷴ بن مسفر بالتوفيق في الدنيا والآخرة واعلم أن ما حصلت عليه هو خطوة في بداية طريق الحياة الطويل فعليك بالصبر والمثابرة والاجتهاد، فها أنت بدأت الروضة وأنا في بداية الجامعة واليوم أنت توشك أن تختم الثانوية وأنا أبدأ مشوارًا جديدًا.

 

وفقك الله فقد أسعدتني ولا أظنه أسعد بك مني اليوم إلا أباك وأُمَّك ...

 

المصدر







تتبع هذة التدوينه [ رابط تتبع المدونه ]

لا يوجد تتبع لهذه المداخله