إنتقال للمحتوى






- - - - -

النفاق

  تمت مشاركته بواسطة Dr. Abdulaziz, 21/05/2014 · 402 قراءات

صورة

أحداث كثيرة حدثت في فترة وجيزة وكلها تصب في منبع واحد وهو النفاق الإجتماعي في جوانب حياتنا الدينية ، الإجتماعية والسياسية وحتى على المستوى الشخصي

مرض وبالأحرى وباء يضرب المجتمع ويؤثر على سير حياته وإستقراره إجتماعياً وشخصياً ، الكل يوجس الريبة في من تظهر عليه بوادر الحمى ويهربون منه ، وعي وإستهتار متناقض فهناك من يهجر العمل والمدارس وهناك من لا يعير لأي مصيبة أي إهتمام ويخالف ما هو معلن عنه بتقبيل ناقته !!

تخبط إداري في أغلب وزاراتنا ومرافقنا الحكومية وحتى الخاصة ، تصوير وإعلام لواقع ملائكي وأن الأمور كلها بخير ، طبعاً الحمدلله على كل حال لكن مهلاً فلم يعد المجتمع بهذه السذاجة التي تجعله يقبل كل ما هو مطروح من قبل أصحاب القرار وبالعكس فهي تزيد الفجوة وتجعل المجتمع أكثر عداءاً وسخطاً !!

عقليات إدارية بعقليات بائدة تريد إستخدام التقنية لنشر نظرتها وتفكيرها التعيس فأصبحت مضحكة وقراراتها محل سخرية وتسلية للكبار والصغار !!

حديثي بالأعلى ليس حكراً على وزارة بعينها فأغلب مرافقنا وإدراتنا تحبط أي أمل متبقي في نفس الإنسان السوي المحب لوطنه فإما أن يجاري هذا الواقع فينضم لشريحة النفاق الإجتماعي أو ينعزل وبالأصح يُعزل قهراً ويُنبذ على أنه هو المشكلة وصاحب النظرة المريبة !!

أنظر لإنتاج العامل اليومي في بلدنا فلا أجد إلا تعطيلاً بحضور متأخر وإنصراف مبكر متخللاً يومه بالإفطار والأحاديث الجانبية فكم تبقى من يومه حتى ينتج !!

المسؤول يريد أن يسمع فقط بأن إدارته ناجحة وأحوال منشأته مميزة وتجد زمرة من القوم بدرجة متفوقة بالنفاق تحظى برفقته ولم يعلم هذا المسؤول أنهم أول من يقذفونه بعد رحيله فحاجتهم له إنتهت وأتى الدور لمسؤول جديد تحمّى له مطارق طبولهم !!

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

المصدر





تتبع هذة التدوينه [ رابط تتبع المدونه ]

لا يوجد تتبع لهذه المداخله

اخر التدوينات

ابحث فى مدونتى

0 عدد المتواجدين الأن

0 عضو, 0 زائر, 0 عضو متخفي