إنتقال للمحتوى






- - - - -

تأملات منكسرة

  تمت مشاركته بواسطة Dr. Abdulaziz, 15/06/2016 · 30058 قراءات

صورة

 

مر عام أثقل كاهله فجلس يرتاح ويتأمل شريط الأحداث

 

لأول مرة يحس بوهن تقدم العمر فكان لزاماً عليه أن يقف !!

 

تأمل البشر من حوله فوجدهم تغيروا وتبدلت جلودهم وربما هو من تغير لكنه عنيد ومتمسك برأيه بأن من حوله هم من تغيروا !! فكانت هذه أول ملاحظة أحس بها فقد أصبح عصبياً وحاد المزاج !!

 

تأمل عمله فوجده مملاً يوماً بعد الآخر ولا يزيده مللاً إلا تعنت مرؤسيه لمصالحهم قبل مصلحة العمل حتى تصادم معهم ووصل إلى قناعة تامة بأن لا فائدة تُرجى منهم وأن العمل متجه إلى الهاوية فودعهم وتمنى لهم أن يصلوا سالمين لكنه لم ينسى العاملين المساكين فوضع كل ما استطاع أن يجده من قوارب النجاة !!

 

تأمل وطنه فوجد نفسه تائهاً فيه وكأنه لأول مرة يراه فلا مجتمع مطمئن ولا أسر مستقرة ولا هوية لشبابه فكل ما رآه هي مسرحية هزلية الكل فيها يلعب دور البطولة والكل يبحث عن أخطاء غيره وحتى وافدي وطنه إنضموا لهذه المسرحية وتدرجوا بسرعة لأدوار عليا حتى لم يعد يرى من مواطنيه أحداً فالكل ينتظر الأربعة عشر عاماً القادمة !!

 

تأمل العالم فوجد العزلة والأسلحة موجهة لإقتناصه فالكل يرمي بسهامه عليه مع أي حدث يضمون له صفة الإسلام ولم تعد اللغة سياسية مهذبة بل أصبحت واضحة ووقحة فلم تعد الأمور كما كانت !!
تعب من التأمل فلم يجد بين تأملاته ما يعيد بهجته وهنا أيقن أيضاً أن لا فائدة من التفكير في كل هذه الأمور فكل الأمور مسيرة بأمر الله عز وجل وله حكمة يعلمها ونحن لها منقادون فالحمدلله على كل حال

 

المصدر







تتبع هذة التدوينه [ رابط تتبع المدونه ]

لا يوجد تتبع لهذه المداخله

اخر التدوينات

ابحث فى مدونتى

0 عدد المتواجدين الأن

0 عضو, 0 زائر, 0 عضو متخفي