إنتقال للمحتوى






* * * * * 1 اصوات

و هنـا .. !

تمت مشاركته بواسطة مجتهدة خلف الكواليس*, 04/10/2013 · 377 قراءات

و هنـا .. !

.

.

.

بسم الله الرحمن الرحيم

وهنا .. !

اطلقت محبرتي المكتظة بالشغف بين احساس أنثى مرهفة الحس بسيطة لكن مٌفكرة عصرية ذات شخصية دبلوماسية بالواقع كثيرة الاهتمام الى حد السذاجة بمن يهتم بها .. !

كنت مترددة بتفريغ ما بجعبتي فما فيها يؤلم الخاطر وقد يضيق به الصدر !

لكنها تحكي فضفضات فتاة مخملية حقيقية ( من القلب الى القلب ) تحمل الكثير من هموم أمتهآ ومسؤولية وطنهآ وأسرتهآ ...

في داخل ضوضاء ثورات الدول العربية قامت الثورات المنزلية ما بين الضحية والطاغية

خصوصاً انني عايشت بنفسي هذه الثورات والرغبة بالاستقلالية لكل فرد داخل هذا المنزل ، دعوني احدثكم اولاً عن طبيعة هذه الأسرة التي تعيش بداخله ..

هي اسرة من الطبقة المتوسطة " العادية " كـ أي أسرة من أسر هذه الشريحة بالمجتمع

يوجد بها اب موظف وام متفرغة والأخ الاكبر ، هؤلاء كانوا المحاور الثلاثة الهآمة لهذا المنزل ، المهـم ..

انني بداخل هذه الضوضاء الخارجية على محور الدول والداخلية على محور اسرتي ..

اصبحت اشعر بضيق شدييييييد بصدري ،احترت كثيراً بين اخوتي فكلن له رواية يرويها من وجهة نظره ومن زاويته وعلى انه الحـق فيها ! وكلن فيهم يريد انضمامي الى صفه !

انا هنا بينهم كل يوم اصعد غرفتي ابكي , تنهمر دموعي لا شعورياً لا اعرف كيف اوصف هذا الشعور .. ! غير أنه (مؤلم )

كنت احس بالألم بالضياع بالاشتياق لتجمعهم بالحنين لقربهم آآآه صدري كم ضاق به الكون وكم زادهـ الحنين والشوق إليهم ..

احب اخوتي ولكنني لا احب تصرفاتهم تجاه بعضهم ولا احب سوء ظنهم في بعض .. !

كنت أسعى واسعى لمحاولات بحث جمة في ايجاد الحلول لهذه النزاعات ، أريدها فعلاً أن تنتهي وكفى !

فقد أثرت على تحصيلي العلمي والدراسي يتلخص وصفها في كلمة " دحدريشن "

المشكلة بالطبع ليست هنا فقط ! كانت أيضاً بالجامعة فلم أكن أشعر بالاحتواء لا من زميلة ولا من دكتورة ولا من مرشد بلعكس تماماً وكأن لسان حال مبدأهم يقول ( غرق الغرقان أكثـر ) !

للشفافية بالموضوع أكثر * كنت اتوجه لاحدى القاعات الفارغة لأنثر دموعي واصرخ فيها بعيداً كل البعد عن أي عين تراني أو أذن تسمعني * هكذا ..

المهم اني توجهت لسجادتي وقرآني دعوت الله من كل قلبي أن يحول حالنا الى أحسن الأحوآل دعوته مراراً وتكراراً بكل يقين ثابت بإستجابتهـ .. وبعدها قررت أن أكون أو لا أكون .. ؟!




يــتبع ..






لكل إنسان حياة خاصة مهما حاول إخفاءها لكن في لحظات معينة تظهر آثارها

 

متابع لقادمك

 

:)

 الله يسعدكـ وشكراً لك ع المتابعة .

والقادم أجمل بإّذن الله


تتبع هذة التدوينه [ رابط تتبع المدونه ]

لا يوجد تتبع لهذه المداخله

اخر التدوينات

0 عدد المتواجدين الأن

0 عضو, 0 زائر, 0 عضو متخفي

الكلمات الدلالية

    ابحث فى مدونتى

    الاقسام