إنتقال للمحتوى




جنتان


جنتان

ولمن خاف مقام ربه جنتان :
ماذا لو أبحرنا قليلا فى تفسير الأيات الكريمات

جنتان من ذهب آنيتها وحليها وما فيها وأخريين من فضة آنيتها وحليها وما فيها " ومن دونهما جنتان "


وتفضل الأولتين على الأخرتين بعشر فضائل :

1- ذكر في وصف الأولى (( ذواتا افنان ))والأفنان هى الأغصان , اي ذواتا اصناف شتى من الفاكهه ولم يذكرها في اللتين بعدها .

2-ذكر في وصف الأولى (( فيهما عينان تجريان )) وفي الثانيه (( فيهما عينان نضاختان )) والنضاخه هي الفواره .. والجريان للماء افضل لأنه يضمن له الجريان مع الفوران بعكس الفوران فقط .

3-ذكر في الأولى (( فيهما من كل فاكهه زوجان )) وفى الثانية (( فيهما فاكهه ونخل ورمان )) قيل في تفسير زوجان اي شكل معروف واخر من نوعه غريب .. وقيل انه الحلو والحامض والأبيض والأحمر ..فإختلاف اصناف الفاكهه واشكالها الذ واشهى للعين والفم.

4-ذكر في وصف الأولى ((متكئين على فرش بطائنها من إستبرق )) والثانيه ((متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان )) وصف فرش جنان الذهب ان لها بطائن وضهائر فتفسير استبرق هو الديباج الغليظ من الداخل وضاهره السندس , اما الجنتين الأخرتين فذكر ضهائرها فقط وهي رفرف خضر اي البسط والوسائد والعبقري الحسان هي الطنافس .

5-ذكر في الأولى (( وجنى الجنتين دان))
اي قريب يتناوله القائم والقاعد والمضطجع ولم يذكره في الأخريين

6-ذكر في الأولى((فيهن قاصرات الطرف))
وذكر في الثانيه(( حور مقصورات في الخيام)) فقاصرات الطرف اي قصرن طرفهن على ازواجهن فقط فلا يرون غيرهم فمن قصرت طرفها على زوجها بإختيارها أكمل ممن قصرته بغيرها .

7-ذكر في وصف حور الأولى (( كأنهن الياقوت والمرجان))
وصفهن بشبه الياقوت من الحسن وصفاء اللون ولم يذكره في التى بعدها.

8-قال تعالى في الجنتين الأولى(( وهل جزاء الإحسان الا الإحسان))
وهذا يقتضي ان اصحابها من اهل الإحسان المطلق الكامل فكان جزائهم الإحسان الكامل .

9- أنه بدأ بوصف الجنتين الأولى وجعلها جزاء لمن خاف مقامه وهذا يدل على انها جزاء الخائف لمقام الله .

10-أنه قال في الجنتين الأخريتين (( ومن دونهما جنتان))
اي تحتها ودونهما في المنزله والسياق يدل على تفضيل الجنتين الأوليين .

ومع كل هذا النعيم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة.....................اللهم آمين .