إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

عفوا .. الشوربة باردة .


  • قم بتسجيل الدخول للرد
7 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 من أنا ؟

من أنا ؟

    طبيب متميز

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 21/12/2009 - 20:14







مقال للدكتور خالد المنيف.. رائع .. لحياة أفضل .. عفواً الشوربة باردة ؟؟ صادف في إحدى الدورات (ذات الرسوم المرتفعة جداً) التي حضرتها أن أجلسني المنظمون في طرف القاعة الغاصة بالمتدربين، وقد كان موقعاً في غاية السوء حيث بالكاد كنت أرى المدرب، وفوق هذا كنت في مواجهة تيار هوائي بارد وعنيف، وبعد لحظات من جلوسي أحسست بثقل في رأسي وألم في أطرافي والمشكلة أننا لازلنا في بداية الدورة التي ستمتد لأكثر من خمس ساعات .. الجميع متحفز ومتفاعل مع المدرب المشهور إلا الفقير لعفو ربه فهو في كبد لا يعلمه إلا الله! والمصيبة أنني كنت أوزع الابتسامات على من يجاورني ولسان حالي يقول: لا تحسبوني أرقصُ بينكم طرباً ... فالطيرُ يرقصُ مذبوحاً من الألمِ هل أتصبرُ وأُجاهد وأكتم ما بداخلي وأنهي اليوم على أي حال؟!أم انسحب بهدوء وأسأل الله العوض في الرسوم التي دفعتها وهذا خير لي من أنفلونزا مؤكدة وفائدة معدومة ومتاعب لا تطاق!؟ غادرت القاعة وجلست في صالة الانتظار باحثاً عن مخرج لهذه المعضلة، تحدثت مع المنظمين فلم يتفاعلوا مع معاناتي ثم اهتديت لرأي آخر وجدت فيه المخرج الصحيح والحل الأنسب واليكم تفاصيله: عدت إلى القاعة ووقفت عند مقعدي ورفعت يدي طالباً التحدث ولم يستحب لي .. أبقيت يدي مرفوعة لدقائق حتى أذن لي المدرب بالحديث وبعد الترحيب بالمدرب والحضور، تحدثت بكل صراحة عن معاناتي التي أعيشها وعن استحالة بقائي في هذا الموقع التعيس! وسألت المدرب (بوضوح) أن يساعدني! عمّ ذهول في القاعة وصمت رهيب وأصبحت محط أنظار الحضور بأسرهم! وبعدما انتهيت من كلمتي، تحدث المدرب وشكرني على صراحتي وجعل من تلك المداخلة بوابة لموضوع تحدث عنه لاحقاً ثم طلب من المنظمين إيجاد حل فوري لي، وبالفعل هبوا مسرعين وأجلسوني في مكان ما كنت أحلم به! ومن هذا الموقف تعلمت درساً أعدّه من أعظم الدروس في حياتي ألا وهو أنني اختار في الحياة الأسلوب الذي يناسبني وأن أعبر مشاعري برفض أي وضع خاطئ يُفرض عليّ ... الكثيرُ منا للأسف تراه يقنع بما يفرض عليه، راضياً بالأساليب التي لا يفضلها, صامتاً تجاه التصرفات التي تزعجه والكلمات التي تجرحه، يعتقد أن الآخرين أحق منه بالسعادة في هذه الحياة، وأولى منه براحة البال، بل ويرى كل مطالبه حقيرة تافهة لا تستحق أن يلتفت إليها ولا تستحق منه بذل صغير الجهد من أجلها .. وإليكم بعض تلك المواقف الحياتية المتكررة التي تمر علينا جميعاً: 1 - تذهب لأحد المطاعم الفخمة ويقدم إليك الطعام بارداً فلا تجرؤ على الاعتراض، وقد تقدم إليك الفاتورة وقد شككت في صحتها ولكنك تجبن عن مراجعتها خوفاً من خدش (بريستيجك)! 2 - يتقدم عليك أحدهم في إحدى الطوابير وتكتفي بحديث داخلي مفاده (فعلاً شخص ما عنده ذوق). 3 - تطلب منك الطبيبة في إحدى المستشفيات الخاصة عشرات التحليل والأشعات والتي لا تشكين أنها مبالغ فيها ومع هذا تستكينين وتمسكين بالأوراق ميممة نحو المختبر معزية نفسك بقولك (هي طبية وأعلم مني) ... وغيرها من المواقف المشابهة. - أخي الحبيب أختي الكريمة لا تسلِّم نفسك للآخرين ولا تقدم سعادتك (قرباناً )لأمزجتهم الرديئة وسلوكياتهم السيئة، اعترض بعد أن تتأكد من أن لك حقاً, وتحدّث بلطف وابتسامة وإياك والحدّة والعنف .. طالب بحقك وعبِّر عن مشاعرك بقوة و(توقّع أكيد) بالاستجابة لمطالبك .. تحدّث بثبات ووضوح .. انظر إلى من تخاطب واجعل عينيك في عينيه دون أن تحد النظر إليه .. سل بإصرار وطول نفس حتى يستجاب لك، وتأكد أنك حال اتصفت بتلك الصفات ستنقل للآخرين (شعوراً) بأن مطالبك في محلها وأن اعتراضك مشروع وأن كلمة (لا) منهم لن تثنيك عن مطالبك ولن تجعلك تهرب من المواجهة وتركض نحو الباب بل تؤكد للآخر أنك مازلت تنتظر إجابة ورداً على مطالبك (المنطقية المستحقة) وتقنعه بأن لا يضيع وقته بالمماطلة وأن يتحمل مسؤولية رفضه غير المبرر لطلبك ... إضافة إلى أنك ستكتسب شخصية مرموقة تحظى بتقدير واحترام الجميع .. ما رأيك أن تبدأ من اليوم! جرِّب ولن تندم. :flowers: من البريد الإلكتروني







الـتـوقـيــع
وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ * وَأَغْنى غَنَاءً وَاهِباً مُتَفَضِّلاَ

وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ * وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً



الغمرات ثم ينـجلنّه * ثم يذهبن ولا يجنّه


وإذا الرعاية لاحظتك عيونها * نم فالحوادث كلهن أمان

#2 Dr. Abdulaziz

Dr. Abdulaziz

    مستشار

  • ـ.إدارة
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    أستاذ مساعد

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/12/2009 - 20:45







مقالة رائعة وأصابت لب الحقيقة والمعاناة مع كبت داخلي رهيب نجبن أن نبوح به خوفاً من نظرة الغيريعطيك العافية :flowers:








#3 عبدالله

عبدالله

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/12/2009 - 22:49







تحصل كثييييييييييييييرا و بشكل شبه يوميلكن احيانا نضطر لان نسكت لان " الشغلة ما تستاهل "؟!!!1000شكر,,,,,,,,,,,,,,







الـتـوقـيــع
ضحكت فقالوا : ألا تحتشـم,,,,,,, بكيت فقالوا : ألا تبتسـم
بسمت فقالوا : يرائــى بها ,,,,,,عبست فقالوا : بدا ما كتم
صمت فقالوا : قليل اللسان ,,,,,نطقت فقالوا : كثير الكلام
حلمت فقالوا : ضعيف جبان ,,,,,,,,ولو كان مقتـدراً لانتقـم

***فـأيقنت أنـى مـهما أريد رضـى الناس لابـــد ان اذم***

#4 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/12/2009 - 22:53







هكذا يطلب الحق فإن لم يكن إلا المواجهة فهي السبيلشكرا لنقل ولكاتب المقال







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي

#5 من أنا ؟

من أنا ؟

    طبيب متميز

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 24/12/2009 - 02:17







. dr.Abdulazizعبدالله .ملك الحلم .شكرا لمروركم وتشريفكم . :flowers:







الـتـوقـيــع
وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ * وَأَغْنى غَنَاءً وَاهِباً مُتَفَضِّلاَ

وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ * وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً



الغمرات ثم ينـجلنّه * ثم يذهبن ولا يجنّه


وإذا الرعاية لاحظتك عيونها * نم فالحوادث كلهن أمان

#6 optimist

optimist

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 24/12/2009 - 16:51







شكرا لك يا بطل على المقال البطل

الكثيرُ منا للأسف تراه يقنع بما يفرض عليه، راضياً بالأساليب التي لا يفضلها, صامتاً تجاه التصرفات التي تزعجه والكلمات التي تجرحه

هناك أسباب كثير تفقع القلب في هذا الجانب قد يكون خجل ، ضعف شخصية ،إرضاء الأخرين ( مجاملة) ، تعود على الوضع ، وقد يكون كما ذكر . dr.Abdulaziz

كبت داخلي رهيب نجبن أن نبوح به خوفاً من نظرة الغير

يعني والله شي يفقع القلب لدرجة أنه يوصل الطرف الأخر إلى التمادي في الوضع لأن اللي يسكت عن حقة قيمته تقل أمام الأخرين على سبيل المثال : الشوربة الباردة تدخل مطعم وتدفع فلوس مقابل الأكل والخدمة وتجد أسوء أكل وأسوء خدمة وتسكت طيب لييييييييييييييييييييييييييييييه أنت دافع فلوس مقابل شي كثييييير يسكتون بحكم يا رجال مشها !!!!!!!!!! إلى أن يتمادى صاحب المطعم وكأنك جاي على حسابه هذا مجرد مثال بس وتعليق على كلام الأخ عبدالله

لكن احيانا نضطر لان نسكت لان " الشغلة ما تستاهل "؟!!!

ما فيه شيء ما يستاهل شيء هو حق لك أنت أحق به إن شاء الله يكون ذرة أوكسجين لا تسكت







الـتـوقـيــع

تحيــــــــــــــــاتي للجمـــــــــــــــــــيع

صورة
صورة


#7 MD86

MD86

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مكافح

تاريخ المشاركة 25/12/2009 - 21:51







موضوع له زوايا وأطراف وظروف عدة تجعل وضع قاعدة له صعباً - إن لم يكن مستحيلاً -بالنسبة لي .. وهنا أتحدث عن نفسي واصفاً .. لا أذم أو أمدح .. لا افتخر ولا أنتقص من نفسيأجد أنه من الصعب جداً أن تمر علي منغصة أو مشكلة وأرضخ فيها أو أتجنب النقاش فيها ..اعتدت أن اطرح وجهة نظري .. وادافع عن حقوقي - بما فيها قناعاتي - دون أي تنازلات ..ولكن للأمانة .. البعض يرى منها تزمتاً وتشدداً غير مبرر .. والبعض ينظر لها كمحاولة للفت النظركما أن هناك من الناس من لا يمكن أن يستجيب لك سواء أكان الطلب أو الحديث ودياً أو رسمياًولا يأتي الا بــ"ــالعين الحمراء " كما يقال ...تحية للكاتب والناقل واخواني المشاركين بالموضوع .. ودمتم بود







الـتـوقـيــع

صورة

بكم أرى الحياة بهية .. ولكم مني أرق تحية

التوقيع من إبداعات الغالي Azooz2u4Ever


#8 من أنا ؟

من أنا ؟

    طبيب متميز

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 26/12/2009 - 01:51







optimist .MD86 .شاكر لمروركما الجميل . :flowers: حبيب قلبي أوبتي هد الوضع كأنك زعلان :flowers: ما يرضيني زعلك . :copy:







الـتـوقـيــع
وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ * وَأَغْنى غَنَاءً وَاهِباً مُتَفَضِّلاَ

وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ * وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً



الغمرات ثم ينـجلنّه * ثم يذهبن ولا يجنّه


وإذا الرعاية لاحظتك عيونها * نم فالحوادث كلهن أمان




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين