إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

لن أنساك ...


  • قم بتسجيل الدخول للرد
6 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 الحياة ... مبدأ

الحياة ... مبدأ

    طبيب فعّال

  • ـ.أعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 18/07/2010 - 23:51







لن أنساك كثيرة هي المواقف التي قلت عنها أنني لن أنساها.. ما بين فرح وسرور .. وألم وعذاب .. ولكنني قد أنساها كلها .. إلا أنني لن أنس هذه الدموع .. لن أنس دموع ذلك الخطيب .. لن أنس دموع أولئك المصلين أجمعين .. لن أنس دموعي وألمي وأنا أستمع لهذه القصة ثم وأنا أخطها .. وهذه هي القصة ..لا مجال فيها لأدب أديب .. ولا لتجميل كلام .. لكنه الواقع المر ولا غير .. كعادتها كل يوم .. بعيون حالمة .. وثغر باسم يخفي خلفه ألمها .. تدور في أروقة كليتها .. باحثةً عن كنزها .. فإذا وجدته .. خبأته في حقيبتها ومضت .. دائماً تثار حولها التساؤلات .. حول حرصها الشديد على حقيبتها .. وعدم مفارقتها لها .. وغيابها عن الأعين بعض الأوقات .. ما كانت لتسمح لأحد أن ينظر لما بداخل حقيبتها ..وخسرت بذلك صداقات وعلاقات .. ودارت حولها ضنون و ضنون .. ولكنهم كلهم لا يعلمون ..!! ينتهي يوم دراسي شاق .. أشق ما فيه الخوف والترقب .. والحذر .. وتعود إلى بيتها .. حاملةً في حقيبتها كنزاً غالياً .. وفي قلبها ألماً حارقاً .. وهماً يناطح الجبال .. وقد لا يطيقه الرجال .. يهبط عليها الليل .. وتهبط الآلام .. تخشى قسوة الأيام .. وزوال الأحلام .. والأشد والأنكى .. أن يكشف سرها .. تصحو من جديد .. وفي كليتها تعاود البحث .. ثم تغلق على كنزها حقيبتها .. وتمضي لحالها .. وهكذا دائماً.. حتى أتى ذلك اليوم .. الذي تقول عنه : ليته لم يأت .. جرت الأمور كعادتها .. بحث ثم إغلاق للحقيبة .. لكن أعيناً جديدة لاحظت حرصها على الحقيبة فدارت حولها الشكوك .. واستدعيت لغرفة المسائلة .. وحوصرت بالأسئلة .. لكن لا جواب .. سوى البكاء المر .. والتشبث بالحقيبة .. لاطفوها .. هددوها .. طلبوا منها تفتيش الحقيبة لزوال الشك فقط .. لا جواب .. سوى دموع أحرقت الأجفان .. وآهات تقطع جلمد الصخر .. بودها لو تنطق لتقول لهم أن يتركوها وشانها .. فهي لم تؤذ أحداً .. ولم تجرح أحداً .. بودها لو تصرخ .. علهم يفهموها ويتركوها .. بودها لو قطعت نياط قلبها بيديها قبل أن يكتشفوا سرها .. في النهاية خيروها .. بين تفتيش الحقيبة أو ترك الدراسة .. فكرت كثيراً من بين دموعها .. وتراءت لها الأحداث التي تعيشها .. وقارنت في نفسها .. وأرادت أن تترك لهم كليتهم التي ضاقت بها في سبيل حفظ سرها .. ولكن اعيناً صغاراً بدت لها .. وقلوباً محطمةً أشرقت أمامها .. وابتسامات الفرح التي تعلو الوجوه عند عودتها تراءت أمام ناظريها .. فتراجعت.. ليس لرغبتها في الدراسة وإكمالها.. ولكن لعلهم إن فتشوها .. أن يتركوها من الغد تبحث مرةً أخرى عن هذا الشيء لتأخذه .. وافقت وأعطتهم الحقيبة .. وألقت نظرةً تقطر ألماً .. وفي قلبها صرخة كخنجر مسموم .. أخذوا الحقيبة بابتسامة هازئة.. وتوقعوا ما سيجدونه فيها .. توقعوا أشياء كثيرة.. لكنهم لا يعلمون .. ألقوا نظرةً .. وانقلبوا مندهشين .. كل ما توقعوه لم يروه .. ورأوا ما لم يتوقعوه .. وجدوا في حقيبتها .. بقايا من إفطار زميلاتها .. وفهموا من دموعها المنسابة على خديها .. أنها تأكل منه القليل .. وتترك الباقي لإخوانها المنتظرين ...







الـتـوقـيــع
محمد .. مشبب .. يحيى

لكم العهد أني لن أنس هذه الأيام

#2 Dr. Abdulaziz

Dr. Abdulaziz

    مستشار

  • ـ.إدارة
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    أستاذ مساعد

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 19/07/2010 - 01:54







مهما تسمع بمثل هذه القصص مراراً إلا أن كل شخص له حسه وفنه الخاص في تجديدها باسلوبه الخاصدمت مبدعاً .. كما هو رفيق دربكhttp://www.dkku.net/topic/38-yece-aioe-sscayeice/page__p__133__hl__%C7%E1%CE%C8%D2__fromsearch__1








#3 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 19/07/2010 - 21:14







الله يعطيك العافية
اللي يقهرني فيك إنك تقرأ أكثر مما تكتب ،، مع إني أعتقد إن هذا الشيء هو سبب تميز ما تكتب ولو إنه ما يعفيك على القلة اللي تكتب بها.








الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#4 الحياة ... مبدأ

الحياة ... مبدأ

    طبيب فعّال

  • ـ.أعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 19/07/2010 - 22:09







حياكم الله يا اعزائيابا راكانمشكلتي اني اطول من المنتدىوهو المنتدى الوحيد اللي اكتب فيهفأكتب بدون علم عن السابقمشكور يا عزيزي وشكراً لملك الحلمأبا زيدحياك ربيولعل القادم يكون اجملخصوصاً انك خليتني ارجع لكتاب رجال من التاريخحياكم الله







الـتـوقـيــع
محمد .. مشبب .. يحيى

لكم العهد أني لن أنس هذه الأيام

#5 ابو راقع

ابو راقع

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 19/07/2010 - 23:14







بارك الله فيكونفع بك وبقلمك العذب







الـتـوقـيــع
صورة

شكرا عزوز على الإهداء
الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت
والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني


#6 NASSER

NASSER

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    معيد

المزاج الحالي: متفاجئ

تاريخ المشاركة 19/07/2010 - 23:39







أبو عبدالله......الله يحفظك لناكلام جميل بإبداعك







الـتـوقـيــع

صورة


#7 نديم البدر

نديم البدر

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 20/07/2010 - 08:33







جـــمـــيــــل .. :thanks:

رائعة أخرى من روائعك عزيزي ، فدمت و دام قلمك المبدع

لا تحرمناه قادم الأيام ، فيكفي غيابك الذي حرمنا ابتسامتك الجميلة :lolol:



على فكرة: توقيعك يبكّي :moony:







الـتـوقـيــع

صورة





0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين