إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

بين براءتين - 2


  • قم بتسجيل الدخول للرد
4 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 09/12/2010 - 11:41







بين براءتين


ببراءة طفولتها انطلقت نحو الباب الذي أغلق في وجهها، حاولت عبثا فتحه فلم تصل المفتاح، لم تدوم كثيرا بعدما حجبت دموعها الحارة رؤية الباب..عادت أدرجاها و بإصرار طفولتها، أخذت الطاولة من صالة الجلوس،وارتقت عليها ، فتحت الباب ونحو الشارع انطلقت، تنادي وتبحث وتصيح..

تيقظ قلب الأم المطعون، وانطلق رغم جراحه،يلاحقها، ويعيدها للبيت..

****


صوت المفتاح على الباب، يطلق الطفلة نحوه مسرعة مبتهجة، لتجد قلب أبيها على الباب فاتحا ذراعيه، يحتضنها ويقبلها، "بابا حواوتي " يقبلها قبلة حارة ويخرج لها الحلوى من جيبه" هذه حواوتك"..

بمشاعر الحب تقود الطفلة وإخوانها أباهم في موكب مشاعري لصالة الجلوس، يبادل الجميع الابتسامات، ويوزع عليهم الفرح في مشاعر أبوية رائعة ،وهو يحدثهم على سفرةالطعام..

****

عادت الأم بطفلتها الباكية، تحتضنها لتسكتها فتسيل دموعها على قلب أمها المجروح، فتردد الجدر إيقاعات الحزن بتساقط دموع اختلطت بالدم على سراميك البيت ..

أثارت إيقاعات الحزن، مع بقايا نشجات للطفلة هماً مكتوم للأم، وفجرت بركانا خمد ثورانه سنين وهو يغلي من داخله، وزلزلت كيان أم عاشت سنينها الماضية على صفيحتي زلزال الهموم، يثور نشاطها ثم يخمد،لتتزلزل هذه اللحظة مدمرة ما حاولت الحفاظ عليه سنينها الماضية ، انطلقت الأم نحوغرفتها، وأغلقت عليها، واستلَّت ...

****

يستيقظ الأب من سباته مفزوعا على نداء ابنته، بأحرفها المكسرة تجره نحو الباب وهي تردد" تليم ، تليم"..

لا تلام الطفلة الساحرة، ولا يستغرب تصرفها البريء فلها حق في سيارة الآيس الكريم وهي تجوب شارعهم، وبه ستكمل فرحة رسمها أبوها ..

زجرها أبوها وعاد أدراجه، ولكن حبها وعطفه عليها وقف في وجه ، ليرده فيشتري لها " التليم ، الآيس كربم"..

تنطلق لأمها وهي تبشرها بالآيس كريم،وتتبختر به طفولتها أمام إخوانها وأخواتها الذين لم يرعوا للآيس كريم بالا، فقد ملوا أكله منذ نعومة أظفارهم...

****

استلت قلمها، وفتحت ورقتها لتُصوب في سطرها الأول أولى طلقاتها، فتخيب الإصابة وتضيع الطلقة ، وتحتبس الجمل على فوهة بندقيتها.

ترمي قلما، طالما كان سلاحها الوفي، ومسكِّن بركانها الثائر، فما هكذا عهدته. أعادها لواقعها الأليم ، وأخرجها من غرفتها إيقاعات حزن لا زالت الجدران ترددها على صدى نشجات طفلتها .

استيقظ بقية الأطفال من نومهم، لا يعون الحدث، الأم تتعارك بداخلها مشاعر الغضب والحزن، والطفلة تدور بين أهدابها عينان تغتسلان بالدموع، وجو عام يصنع لهم المجهول لحدث أخفاه نومهم .

عادت الأم لغرفتها وسطرت على عجالة ،(دم قلبي ودموعي ابنتي ومشاعر أطفالي، أبقت ذكرى هذا اليوم خالدة ، لتبقى يا يوم الخميس 4/11/1430هـ يوما أثبت وجوده، وألبس ساعاته وشاح الخلود فلا تقربها ذاكرة النسيان)...

****

ها هي شمس يوم الخميس 4/11/ 1460هـ ، تشرق معلنة يوما جديدا .

مع انطلاق زقزقة عصافير ذاك الصباح ، طارق يطرق الباب بطرق موهن...

صوت الترحيب المرتفع، يطلق الجميع إلى الباب، إنه شيخ كبير ضعيف مريض ، يتكئ على عصاه كاد يقع لو لم تلقفه يد ابنه وهو يرحب به، ثم يحمله للمستشفى ، ويعود به ليبقيه تحت رعايتهم، بعدما بين لهم الطبيب تردي صحته لضعف الاهتمام به في الأيام الخالية..

تعود الأم لغرفتها لتخرج مذكراتها ،وتعود إلى الوراء، لثلاثين سنة مضت إلى يوم الخميس 4/11/1430هــ ، وتقرأ ( دم قلبي ودموعي ابنتي ومشاعر أطفالي، أبقت ذكرى هذا اليوم خالدة ، لتبقى يا يوم الخميس 4/11/1430هـ يوما أثبت وجوده، وألبس ساعاته وشاح الخلود فلا تقربها ذاكرةالنسيان)، ثم تفتح صفحة جديدة وتكتب (وها هو يوم الخميس 4/11/1460هـ يكشف وجه الحقيقة التي غابت ثلاثين سنة، فيعود الطائر لعشه، لنرعاه كما نرعى أطفالنا، ويظهر الحق أبيضا ناصعا، ها هو أبونا يعود إلينا شيخا مريضا، بعدما تناسانا كثيرا من أيام تلك السنين، حيث كان يرفل بالسعادة مع زوجته الجديدة وأطفالها. ثم أصدرترفهم وبذخهم مذكرة بحق والدهم، أنه لم يعد صالحا للعيش معهم!!)

وتأتي تلك الابنة التي أخرجتها طفولتها يوما لترده عندما خرج مغضبا قبل ثلاثين عاما، فترده اليوم بدموع الفرح والسرور في قالب البر، بعد أن أخرجته أختها من قلبها شيخا ، كما أخرجته يوما طفلة من راحته ونومه ليشتري لها " التليم"...



*** هذه القصة شبه واقعية، لأسرة اتصلت بي تشتكي حالها.







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي

#2 shadowy heart

shadowy heart

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    طبيب مقيم

المزاج الحالي: محتار

تاريخ المشاركة 09/12/2010 - 14:15







الله يعطيك العافيه







الـتـوقـيــع

صورة

اغنم الدنيا وعش فيها مريح
لاتخلي زهرة أيامك تروح
ريّح البال المشقّى تستريح
من هواجيسن على الخاطر تلوح


الأمير الشاعر خالد بن سعود الكبير


#3 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 10/12/2010 - 00:20







مبدع ...







الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#4 عبدالله

عبدالله

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 11/12/2010 - 18:00







متألق.... و رائع







الـتـوقـيــع
ضحكت فقالوا : ألا تحتشـم,,,,,,, بكيت فقالوا : ألا تبتسـم
بسمت فقالوا : يرائــى بها ,,,,,,عبست فقالوا : بدا ما كتم
صمت فقالوا : قليل اللسان ,,,,,نطقت فقالوا : كثير الكلام
حلمت فقالوا : ضعيف جبان ,,,,,,,,ولو كان مقتـدراً لانتقـم

***فـأيقنت أنـى مـهما أريد رضـى الناس لابـــد ان اذم***

#5 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 12/12/2010 - 00:13







shadwayأبوزيدعبد اللهشكرا لكم وجزيتم خيرا







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين