إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

شارك في صنع القرار!!


  • قم بتسجيل الدخول للرد
9 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/05/2011 - 04:25







بسم الله الرحمن الرحيم


محمد الرطيان

عندما تمر في أحد شوارع بلادنا وتشاهد هذا الإعلان الضخم / الفخم عن انتخابات المجالس البلدية

وهو يحتوي على هذه العبارة الرائعة ، والتي تقول ( شارك في صنع القرار ) بماذا تشعر ؟ ..

بالسعودي الفصيح : وش تحس فيه ؟!

هل تصرخ : وحنا وش ذابحنا وجايب لنا الصمرقع والقولون والضغط .. غير أننا نبي نشارك ؟!!

أنا – لقلة انتباهي – لم أشاهد هذه اللوحة الإعلانية إلا البارحة .. ويا للهول ! ..

( أول مرة أكتب « يا للهول « في مقال وذلك لحجم الصدمة .. لذا وجب التنويه ) ..

يا للهول .. أصابني الدوار .. قرأتها أول مرة بهذا الشكل : شارك في صنع ( الفرار ) ..

لا أدري أين ذهبت النقطة الثانية !.. فركت عيوني

وقرأتها مرة أخرى بهذا الشكل : شارك في ( صبغ ) القرار .. سألت نفسي : يا ربي !

.. يعني وش أسوي ؟.. أصبغه فوشي مثلا ً ؟ .. ولاّ نيلي ؟ .. حتى يصبح القرار ( متنيّل ) مثلا ً ؟...

أخيرا ً .. قرأت العبارة بشكل صحيح ( شارك في صنع القرار ) ..

وهنا – سأحاول – إعراب وتفكيك هذه العبارة الحلوة التي قتلت الكثير من عشاقها :

شارك :

تجعلك هذه الكلمة تعود إلى الموروث المحلي ، وتستدعي من الذاكرة بعض الأمثال الشعبية ..

مثل ( قِدر الشراكة ما يفور ) ..

وتسأل نفسك : هل ستنضج هذه الطبخة ويستوي (القرار) إذا شاركت ؟!

في :

حرف جر يجر بالكسرة ويكسر بالجرة

صنع :

هل نؤمن أصلا ً بأن القرارات ( تُصنع ) وإن صناعة أي شيء تحتاج إلى عقول ماهرة ، وأدوات ، وأشياء أخرى

حتى تكتمل صناعة هذا الشيء كما يجب ..

أم أن ما يحدث – في بعض الأحيان – يأتي على البركة ، وبسبب المزاج في أحيان اخرى ..

وأن بعضا من القرارات لم تطبخ جيدا ً .. ولم ( تُصنع ) كما يجب .

القرار :

أي ( قرار ) هذا الذي سأشارك بصناعته ؟

ردم الحفرة التي أمام منزلي ؟!

وضع مطب جديد في الحي الذي اسكن فيه ؟!

طيّب ! .. هداني الله و ( شاركت في صنع القرار ) ..

إذاً .. لماذا تنسون اننا نكتب منذ سنوات و نطالب بالمشاركة في صنع القرار ؟..

أم أن قراراتنا لا تتجاوز الحفرة والمطب ؟!

******

سألني أحد الأقارب : هل قيّدت اسمك كناخب ؟

قلت له : وأنا ناقص قيود حتى ( أقيّد ) اسمي !



رابط الخبر بجريدة المدينة








#2 Dr. Abdulaziz

Dr. Abdulaziz

    مستشار

  • ـ.إدارة
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    أستاذ مساعد

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/05/2011 - 05:53







كل حياتنا شكليات ومناظر .. عندنا واحنا وبنسوي كذبنا الكذبة وصدقناها








#3 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/05/2011 - 15:29







اي والله صدقت يابو راكاننورت :flowers:








#4 shadowy heart

shadowy heart

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    طبيب مقيم

المزاج الحالي: محتار

تاريخ المشاركة 22/05/2011 - 02:48







مقال رائعشكرا فيصلوانا ولله الحمد والله ماطرا لي اسجل في قيد ناخب







الـتـوقـيــع

صورة

اغنم الدنيا وعش فيها مريح
لاتخلي زهرة أيامك تروح
ريّح البال المشقّى تستريح
من هواجيسن على الخاطر تلوح


الأمير الشاعر خالد بن سعود الكبير


#5 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 22/05/2011 - 05:17







هلا و الله وسهلا بك يبو حميدو احسن ما سويت.. خلهم يحسون بخيبتهم








#6 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 22/05/2011 - 19:20







أبو علي وين يحسون بخيبتهم ؟ هم ما دروا أصلاً عن هالشيء ولا فكروا فيه .... أنا ودي أعلق عن الرطيان هذا الكاتب الظاهرة ... يا أخي هذا رجل يبهرك ويأسرك بأسلوبه الرائع. أنا آسف جداً لإضافة المقال أدناه ... لكن فعلاً مقال أبهرني إلى درجة كبيرة جداً كعادة أكثر مقالات هذا الآدمي :

تعليقات ملخبطة على فيلم أمريكي طوييييل وسخيف جدًا! 05-11-2011 04:20 AM (7) في أمريكا توجد أهم وأكبر مدينة في العالم للإنتاج السينمائي «هوليوود». وهي من أهم مصادر الترفيه والمتعة.. وقلب الحقائق! هوليوود تستطيع أن تختار لك أي شخص في هذا العالم، وبقليل من الماكياج، ومع بعض المؤثرات الأخرى، تصنع منه (الشرير).. وعلى النقيض، تصنع (البطل) الذي تريده.. حسب مواصفاتها ومقاييسها. وأنت.. عليك أن تجلس أمام الشاشة مبهورًا.. وتصدّق كل ما تقوله أمريكا! (13) وحدها هوليوود.. تستطيع أن تجعل العيون شاخصة أمام شجرة تعلّقت في إحدى أغصانها قطة صغيرة.. وترفع لك «الصوت» في المشهد ليرتجف قلبك للمواء الحزين الذي تطلقه القطة الصغيرة. يستنفر الدفاع المدني الأمريكي لإنقاذ القطة. يتجمهر الشعب الأمريكي الطيب انتظارًا لنهاية المشهد الحزين. ينتهي المشهد بفتاة شقراء تحتضن القطة وتبكي.. (وذلك بمصاحبة موسيقى تصويرية حزينة جدًّا)، وتنسى أن الجيش الأمريكي -في تلك اللحظة- يقوم بإبادة مدينة ما في هذا العالم! (2) انتهى -أخيرًا- فيلم «الإرهاب»، والذي قام بإنتاجه وإخراجه البيت الأبيض، وذلك بموت أسامة بن لادن، بعد مشهد كوميدرامي لا يخلو من «الأكشن»، والإثارة المناسبة. الفيلم -طوال فترة عرضه، والتي امتدت لأكثر من عقد من الزمان- كان بحاجة إلى جيش من الإعلاميين، والمحللين، و«خبراء الجماعات الإسلامية»، وكتّاب يستلمون مكافآتهم بكافة العملات الأجنبية، وقنوات فضائية مشبوهة، وفتاوى أمريكية، وتجار، وسماسرة يبيعون كل شيء من الذهب والغذاء.. حتى الشرف! ولا بأس من بعض البهارات الطائفية.. وبعض المؤتمرات الكبرى ذات الأضواء الباهرة.. والتي -بدلاً من أن تجعلك ترى المشهد بوضوح- تُصيب عينيك بالزغللة، ورأسك بالدوار.. فلا تعلم ما الذي يحدث؟.. ولماذا يحدث بهذا الشكل المرعب؟! في النهاية.. لا ترى سوى: الخراب! انتهى الفيلم.. وما أكثر أيتام أمريكا! هؤلاء الذين يقفزون -بمهارة ورشاقة- من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار.. والعكس صحيح. ينام أحدهم وقبلته البيت الأسود.. ويصحو وقبلته البيت الأبيض! بعضهم ستنسحب منه الأضواء.. وكأنه لم يكن. بعضهم سيواصل القفز. بعضهم سينتظر الفيلم القادم، ويحلم بدور أفضل. (4) كل حدث أمريكي، سواء كان افتتاح شركة، أو إعلان حرب، أو طرح مشروب غازي جديد في الأسواق.. تجد فيه: ـ مدير مبيعات وتسويق، ومعلن، وسمسار، وسياسي انتهازي! (1) عندما تجعلك الحياة تقف بين مشاعر طفلتين: فرح (ماليا) ابنة باراك أوباما.. وحزن (أطفال غزة).. إلى أين ستتجه مشاعرك؟.. وإلى مَن سينحاز قلبك؟ لا أظن أن هنالك إنسانًا عربيًّا، أو مسلمًَا فيه ذرة من الشرف والمروءة.. ويحتار بالاختيار! (هذه فقرة سيطول النقاش حولها.. وتتطاير في فضائها الكثير من التُّهم الجاهزة) (0) عندما يبتهج بلد له الكثير من القوة والجبروت بمقتل رجل واحد.. فأنت أمام احتمالين: ـ إمّا أن هذا البلد تافه جدًّا. ـ أو أن .......... (الاحتمال الآخر ليس للنشر). (6) هل تعرفون ما هو الفرق بين «القاعدة»، و«أمريكا»؟ الأولى تخنق خصومها بيديها العاريتين.. فيسمّى ما تفعله إرهابًا، أمريكا تخنق خصومها بعد أن تتعطّر، وترتدي قفازات الحرير.. تقتلهم قتلاً أنيقًا وناعمًا.. ويُسمّى ما تفعله بأسماء كثيرة.. ليس من بينها الإرهاب! (99) انتبهوا.. هوليوود تستعد لابتكار (الشرير) الجديد.. فهي لا يمكنها أن تعيش دون وجود هذا الشرير.. حتى وإن كان شريرًا افتراضيًّا، أو خياليًّا. وقريبًا، سيكون هذا (الشرير) متوفرًا في الأسواق.

رابط المقال من موقعه الشخصي: http://www.alrotayya...ion=show&id=405 وعلى فكرة له حساب على تويتر صار يديره هو بنفسه الآن ... أنصحكم بمتابعته هناك فهو يكتب فيه غير المقالات أيضاً.







الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#7 Grief City

Grief City

    طبيب مُبدع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    المستوى السابع

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 22/05/2011 - 19:21







مبدع , ونقل رائع

والاروع

( أول مرة أكتب « يا للهول « في مقال وذلك لحجم الصدمة .. لذا وجب التنويه ) ..

:flowers: :flowers: :flowers: :flowers:








#8 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 22/05/2011 - 19:39







هلا و الله و غلا بالجميعو اشكرك يابو زيد على الاضافه القيمه








#9 عبدالله

عبدالله

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 22/05/2011 - 22:10







اذا صار المرشحون كفء لادارة شؤون الناااسفكرنا ننتخب الافضللكن كيف ننتخب احسن السيئينّ!!!!!!!!!!







الـتـوقـيــع
ضحكت فقالوا : ألا تحتشـم,,,,,,, بكيت فقالوا : ألا تبتسـم
بسمت فقالوا : يرائــى بها ,,,,,,عبست فقالوا : بدا ما كتم
صمت فقالوا : قليل اللسان ,,,,,نطقت فقالوا : كثير الكلام
حلمت فقالوا : ضعيف جبان ,,,,,,,,ولو كان مقتـدراً لانتقـم

***فـأيقنت أنـى مـهما أريد رضـى الناس لابـــد ان اذم***

#10 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 23/05/2011 - 00:48







و الله و انا اخوك ان اللي بينتخب (مخموم .. مخموم ) الله لا يعوق بشرو الله ما تدري من الزين و من الشينو في الاول و الاخير كل اللي بيفوزون باعلى اصوات ما بيهشون و لا بينشونيعني الشغله بس طقطقه ديموقراطيه











0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين