إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

بيض الله وجوهكم

المنتخب سوريا السعودية

  • قم بتسجيل الدخول للرد
1 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 Dr. Abdulaziz

Dr. Abdulaziz

    مستشار

  • ـ.إدارة
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    أستاذ مساعد

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 01/03/2012 - 16:14







بيض الله وجوهكم
علي سعد الموسى - جريدة الوطن

:flowers:

والسبب لأنكم حفظتم ماء الوجه من الهزائم المذلة لو أنكم واصلتم المشوار إلى الدور الثاني من الطريق إلى المونديال وأكثر من هذا، لا سمح الله، لو أنكم أيها الأشاوس وصلتم إلى البرازيل 2014 ثم ـ سودتم ـ وجوهنا كما هي العادة بالأربعة وأضعاف الأربعة. بيض الله وجوهكم أيها الأبطال، لأنكم خرجتم من بوابة ملبورن الخلفية دون أن تكبر الفضيحة وأنتم من اعتاد ـ المنقود والشرهة ـ تحت بصر العالم ونظره منذ ثمانية ألمانيا وأربعة فرنسا وخمسة اليابان الشهيرة في الدوحة. تخيلوا، أيها السادة، أن الظهير الذي سمح بالأمس بثلاثية أستراليا هو من يطلب اليوم خمسة وعشرين مليوناً لعقده الجديد مع ناديه، وأكثر من هذا، فأخونا ـ حفظه الله ـ "زعلان" و(مسوي) فيها إضراب عن التمارين وما زال يُستدعى للمنتخب. تخيلوا أنه يلعب ويطلب هذه الملايين حتى وهو بعضلة (مضروبة)، وبالأمس خارت قواه وسقط على الأرض مرتين وهو يحاول مطاردة "الكنغر" الأسترالي، ونحن نعلم تماماً أنه قبلها لا يستطيع القبض على عنز شاردة من حراج الأغنام. تخيلوا أن قيمة الظهير "المضروب" وقلب الدفاع "الأكعش" والمهاجم الشهير (بالزلزال) تساوي اليوم مئة مليون ريال، وهم الذين يبرهنون أنهم لا يستحقون حتى (عشرها) بريالات جيراننا بعد الثورة. والمتسبب الحقيقي الذي يجب أن يحاسب على هذه المهازل هو من يزايد بدفع الملايين ثمناً لهذه البضاعة المغشوشة. ومن اليوم يجب أن نصدر فرمانا يلزمه بدفع ضعفها غرامة تذهب مباشرة لمؤسسات العمل الخيري العام إذا ما ثبت أنه تحايل ودفع لهم ريالاً تحت الطاولة، فالذي يدفع هذه الملايين إنما يكسر كبرياء شعب ونفسيات ملايين من الجمهور خدعتهم هذه البضاعة المغشوشة. تخيلوا مجرد الألقاب التي نطلقها على هذه "الصواريخ" من الكاسر إلى القناص إلى الزلزال إلى (إبرامز) إلى توما هوك ونحن نعلم أنها مجرد (كاتيوشا) محشوة بالسماد الطبيعي المخلوط بزيت السمسم. مجرد ألعاب أطفال مثل تلك التي يناقلها الطفل بين يديه وهي تنثر الألوان الزهرية على الكورنيش. وأنا أعرف تماماً أنهم لن يقرؤوا حرفا مما كتبت، ولكن عتبي على من كان معهم ليقرأ، وأما هذه الزلازل والبراكين والصواريخ والدبابات فلهم أقول: بيض الله وجوهكم لأنكم فشلتمونا في الوقت الأنسب.

===

تعليقي:

أعجبني الكاتب في إسقاطاته وهو أقل ما يُكتب فيهم وناقش أهم نقطة وهي المبالغ الغير مستحقة وأضيف عليه الثقافة التعليمية المعدومة وسمعة وحس وطن غير موجودة في تفكير اللاعبين وبصراحة أسوأ ما في كل الموضوع هو كيف لمشاعر شعب عامة تنقلب وتتبدل في لحظة للمتابعة والإنشغال بهذا الحدث في ظل حدث أكبر من مجازر تسفك فيه دماء سورية زكية

كل ما نحن فيه هو جراء نتائج ونوايا أعمالنا وبعدنا عن الله سبحانه








#2 عبدالله

عبدالله

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 02/03/2012 - 20:43







الله يعطيك العافية ابو راكانكلامك في الصمييييييمو الله اني فرحت ليس شماتة او قلة وطنية و انما و الله لعلمي ان المسألة صارت ان اللاعبين ركزوا على تحقيق المكاسب المادية و الشهرة على حساب ان يكون الهدف الاول وطنهم و ايصال رسالتهم للعالم باننا نستطيع الوصولو من يوم شفتهم من اليوم اللي قبله مع المعجبين يوقعون على التيشيرتات اني غسلت يديللاسف ,,,,,,,,,,,







الـتـوقـيــع
ضحكت فقالوا : ألا تحتشـم,,,,,,, بكيت فقالوا : ألا تبتسـم
بسمت فقالوا : يرائــى بها ,,,,,,عبست فقالوا : بدا ما كتم
صمت فقالوا : قليل اللسان ,,,,,نطقت فقالوا : كثير الكلام
حلمت فقالوا : ضعيف جبان ,,,,,,,,ولو كان مقتـدراً لانتقـم

***فـأيقنت أنـى مـهما أريد رضـى الناس لابـــد ان اذم***




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين