إنتقال للمحتوى


صورة
* * * * * 1 صوت

وليام وشجرة اللوز


  • قم بتسجيل الدخول للرد
9 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 10/05/2007 - 21:26








- نشأ وليام مع أسرته الهادئة ، يرعاه أبواه اللذين امتلأت قلوبهما له بالحب والحنان ، يحبه الجميع لجماله وهدوئه ونجابته، ليعيش حياة الطفولة كريما في رغد من العيش في أحضان والديه ومحبيه، فما أجملك وليام بتلك الحياة وهذه البراءة . ترعرع وليام وبدأ يخرج من منزله ليتمتع بالحياة الكريمة على تلك السفوح الفيحاء، ويمرح على السهول الخضراء ، وعلى جنبات الأنهار الغناء ، ويستنشق عبق الورود الخلابة ، ويمتع قلبه وناظريه بهذا الجمال.
- كبر قليلا وأصبح يسمع عن شجرة اللوز الكبيرة الضخمة التي تقع في مصب الوادي.
وكثرة الأخبار عنها ، وكثرة قلق الناس منها، فأصبح يتسأل عن هذه الشجرة العجيبة، وكم تمنى أن يراها على الحقيقة ، ولمَّا لم يجد وليام جوابا مقنعا له في خضم هذه الأخبار المخيفة، توجه إلى والده يسأله حقيقة هذه الشجرة .
->أبي: ما هذه الشجرة التي يذكرها أهل القرية؟
>أي شجرة تقصد يا وليام؟
>شجرة اللوز التي في مصب الوادي.
>آآآآآآآآآآآآه ، يا بني دعك منها فهي أقل من أن تُرعِ لها بالك .
>أبي: هل بإمكاننا زيارتها " فإن ذلك أصبح حُلُمي" ؟
لا ولدي احذر من ذلك ، وإياك في التفكير فيه، فإنها شجرة خبيثة ، وشكلها مخيف، وثمرها كشوك السعدان ، تحرسها الثعابين السامة، الوحوش تحيط بها من كل مكان، ساحتها مسرح للقتل والجريمة بل والخوف هو السائد فيها، زرعها رجل جبار مجرم في مصب الوادي لتكون كشجرة صغيرة له، لكنه مات وكبرت بعده وأصبحت مصدر قلق وخوف للعالم. ولا يغرك قول بعض من يرتادونها من جمالها وحسن ثمرها وسعة ظلها .
>هذا حقا ما سمعته من أصحابي يا أبي .
- كبر وليام وبلغ الثامنة عشر من عمره وودع تلك القرية ليواصل دراسته في المدينة.
- كبر وليام وكبر معه حلمه بزيارة شجرة اللوز.
- اجتمع مع زميله دكلارك في كوفي الجامعة في راحة بين درسين ، وبدءا يتجاذبان أطراف الحديث وخصوصا أحاديث الطفولة التي كانت وبلا شك أجمل فترة في حياتهما ،فحدث وليام زميله عن أخبار شجرة اللوز العجيبة والغريبة .
وبدأ الدرس الجديد وتفرقا كل لقاعة دراسته على أن يتقابلا في الغد...
- لا زالت الأخبار تتناقل في قرية وليام عن أخبار شجرة اللوز، وبدأ يساورهم الخوف على أفكار أبنائهم وعن وكيفية الحفاظ على أفكارهم من التغيير حول شجرة اللوز الخبيثة، فاتفقا على هدية غالية الثمن لمن أتى بفكرة حول هذا الموضوع ...
- تقابل وليام ودكلارك في اليوم الثاني، وواصل وليام سرد أخبار شجرة اللوز لدكلارك ، اشتاق دكلارك لرؤية الشجرة ، ولكنه محرج من إخبار وليام ، فاستجمع قواه وحدث وليام عن رغبته في الزيارة ، فرفض وليام وحذره منها، وكيف يمكن زيارتها وهذه أخبارها ؟ ولكن مع إلحاح دكلارك ورغبت وليام اتفقا على زيارتها في يوم الإجازة...
- في ساحة القرية اجتمع الجميع وبدؤوا يستمعون لصاحب أجمل فكرة ، وهنا ظهر كبيرهم عقلا بفكرة ذكية وهي توزيع منشورات "تحتوي على كلمات وصور تحذيرية و مسيئة" على جميع أبناء القرية داخلا وخارجا ونجعلها على علب الحلوى والهدايا وفي أماكن إعلاناتنا وفي كل مكان ، ضجت الساحة بالتصفيق وتحيات التشجيع وعمت الفرحة واستحق عبقَََرِّيهم الجائزة .
- وفي يوم الإجازة تقابلا وليام ودكلارك وتوجها للقرية على حين غفلة من أهلها بحيث لا يراهم أحد ، وبدءا ينزلان هذا الوادي العميق ، وبدءا يزدادان يقينا بما رواه وليام، لما رأيا في طريقهما من العبارات التحذيرية على جنبات الوادي .
وبدأت المخاوف تزيد كلما تقدما ، حتى همَّا بالرجوع ، ولكن غريزة حب الاستطلاع الجامحة قوت عزمهما على المضي قدما إلى حيث المفاجئة .
- فعلا قُبلت فكرة كبير القرية ، وتصدى لها الكتاب والرسامون والمفكرون وفي نهاية الشهر وإذا بالكم الكبير من التحذيرات قد جُمع ، وبدأت اللجنة تصنفها على حسب الأفضل والأكثر فاعلية ، ثم قاموا بتوزيع المنشورات في احتفال كبير .
- وصل وليام ودكلارك إلى هذه الشجرة، وعندها حصلت المفاجئة ، عندما وجدا هذه الشجرة العملاقة ،التي ضربت جذورها بالأرض ،وهذا الظل الجميل ، والثمر الحلو اللذيذ، في استقبال حافل من حراس الشجرة وخدامها ، فأكرموا وفادتهم ، وأسكنوهم خير مسكن، وتعجبا من نظامهم و احترام بعضهم البعض ... وعندها تسألا عن هذه الأخبار المتضاربة ، فأهدوهم خدام الشجرة كتبا تحتوي على أنظمتهم وقواعدهم ومسلماتهم وعن زارع هذه الشجرة العظيم الذي يتميز بخير صفات أهل الأرض .
وعندها لم يتمالكا من الدخول في الإسلام ويرجع كل من أحمد ومحمد دعاة إلى قومهم بالحقيقة ، لتكون شجرة اللوز هي الإسلام وقرية وليام هم الكفار في كل مكان وتلك المسابقة والمنشورات هي ما يبث حاليا حول نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وعن ديننا الإسلامي من التشويه وأنه دين الإرهاب...

بقلم:
أبو مصعب








الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي

#2 Dr. Abdulaziz

Dr. Abdulaziz

    مستشار

  • ـ.إدارة
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    أستاذ مساعد

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 11/05/2007 - 01:39








رائعة


الله يعطيك العافية









#3 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 12/05/2007 - 18:29







كأني قد قرأت هالقصة
فين فين !! ما أدري ^_^


على العموم شكراً أبا مصعب








الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#4 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 12/05/2007 - 22:15







صحيح أبو زيد أرسلتها لك على bluetooth وكان ردك أنك معجب بها شكرا على مشاعرك والسلام عليكم







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي

#5 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 12/05/2007 - 23:58







شكراً ابا مُصعب

سلمت يداك

لاتحرمنا ابدعاتك









#6 MD86

MD86

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مكافح

تاريخ المشاركة 13/05/2007 - 00:20







الله يعطيك الف عافية وننتظر جديدك







الـتـوقـيــع

صورة

بكم أرى الحياة بهية .. ولكم مني أرق تحية

التوقيع من إبداعات الغالي Azooz2u4Ever


#7 مونكي دي لوفي

مونكي دي لوفي

    طبيب جديد

  • ـ.تفعيل
  • صورة مصغرة

تاريخ المشاركة 25/05/2007 - 13:39







جميلة القصة وهادفهلكن حبكتها في النهاية مهي قويه مثل البداية








#8 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 25/05/2007 - 17:28







(لكن حبكتها في النهاية مهي قويه مثل البداية)
أخي:
شكرا لملاحظتك ، ولرأيك الهادف ، ولكني اتبعت اسلوب النقلة السريعة في الخاتمة كمثل قوله تعالى {أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ} (77) سورة يــس، فنقلنا القرآن مباشرة من نطفة وإذا بهذا الإنسان خصيم مبين
هذا وجهة نظري وقد تكون خاطئة ، والكمال لله ، وأكرر شكري لنقدك البناء







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي

#9 drabdulazizalghamdi

drabdulazizalghamdi

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 26/11/2007 - 17:33







ملك الحلم
انت حقا مبدع في كتاباتك وردودك
اشكرك مع اعجابي بقلمك
وننتظر ابداعاتك بكل شوق

دمتم بود
azooz2u4ever








الـتـوقـيــع

صورة


صورة




#10 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 26/11/2007 - 22:14







شكرا لمرورك ، وإطرائك الكريم







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين