إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

لا تظلموهم !!


  • قم بتسجيل الدخول للرد
14 رد (ردود) على هذا الموضوع

#11 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 16/01/2009 - 22:53







أهلا بكم جميعا شكرا لكمأما يا (مبدأ الحياة )!فشكري لك لا ينقطع ومنك اكتسبت جزءا من ذلكعفوا بل كثيرا من ذلك







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي

#12 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 23/01/2009 - 23:51







سيستيقض العملاق قريباً إن شاء الله







الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#13 إيماض

إيماض

    طبيب نشيط

  • ـ.أعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: نعسان

تاريخ المشاركة 12/02/2009 - 00:52







كيف نلتزم بمواثيق وعهود وهم لم يلتزموا أصلا؟!الرسول صلى الله عليه وسلم فتح مكة بعدما نقضت قريش العهد ولم يلتزم بعهود ومواثيق مخترقة بالرغم من أنهم حاولوا أن تبقى بشتى السبل ولكن هذه الاتفاقات تذهب أدراج الرياح عندما تنتهك فما بالكم بعهود واتفاقات تنتهك مئات المرات ولا نزال نلتزم ونقول اتفاقات دوليةأيضاً المعاهدات مع اليهود من حول المدينة وخرقهم لها أدت إلى عقاب اليهود عقاباً قاسياً يتلى في كتاب الله إلى يوم القيامةولنا في رسول الله قدوة حسنة "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا"وأذكر الجميع بأن الفجر قاب قوسين أو أدنى وأنا أؤمن بذلك دون أدنى شك"ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله"تحياتي للجميع







الـتـوقـيــع

صورة


#14 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 12/02/2009 - 14:21







كيف نلتزم بمواثيق وعهود وهم لم يلتزموا أصلا؟!

الرسول صلى الله عليه وسلم فتح مكة بعدما نقضت قريش العهد ولم يلتزم بعهود ومواثيق مخترقة بالرغم من أنهم حاولوا أن تبقى بشتى السبل ولكن هذه الاتفاقات تذهب أدراج الرياح عندما تنتهك فما بالكم بعهود واتفاقات تنتهك مئات المرات ولا نزال نلتزم ونقول اتفاقات دولية
أيضاً المعاهدات مع اليهود من حول المدينة وخرقهم لها أدت إلى عقاب اليهود عقاباً قاسياً يتلى في كتاب الله إلى يوم القيامة

ولنا في رسول الله قدوة حسنة "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا"

أشكرك أخي الكريم على استدلالك في هذا الموضوع بسنة الرسول المصطفى -صلى الله عليه وسلم- فهي بحق أجدر وأولى أن تتبع وهي التي يجب أن تكون نبراساً لنا في كل أمر لا سيما أمر كهذا.
أخي الكريم هنا قصة أخرى من سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام تقول:

يوم بئر معونة
رغم ما حدث للعشرة الذين قتلوا في بعث الرجيع، ما زال المسلمون يقدمون أرواحهم في سبيل نشر الدين، فقد باعوا أنفسهم لله تعالى، واشتروا بها
الجنة، فقد قدم عامر بن مالك على رسول الله صلى الله عليه وسلم
المدينة، فعرض عليه الإسلام، فلم يسلم ولم يرفض، وقال للرسول صلى الله عليه وسلم: لو بعثت رجالا من أصحابك إلى أهل نجد، فدعوهم إلى أمرك رجوت أن يستجيبوا لك، فقال صلى الله عليه وسلم: إني أخشى عليهم أهل نجد، فقال عامر: أنا لهم جار (أي: سوف أحميهم).
فبعث معه رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين رجلا من صحابته ليدعوا قبائل نجد إلى الإسلام، فسار الصحابة في الصحراء، وكانوا يجمعون الحطب نهارًا ويبيعونه حتى يكسبوا معاشهم، وينامون بعض الليل، ثم يستيقظون لعبادة الله بقية ليلهم، وظلوا هكذا حتى وصلوا إلى بئر معونة، وهناك أرسلوا أحدهم، ويدعى حرام بن ملحان -رضي الله عنه- برسالة من الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو فيها عامر بن الطفيل إلى الإسلام.
ولكن هذا المشرك طعن حرام بن ملحان بكل غدر وحمق وجهالة، فصاح ذلك الصحابي -والدم يسيل من جسده الطاهر- قائلا: فزت ورب الكعبة، ولم يكتفِ عامر بن الطفيل بما فعله، وإنما جمع أعوانه من الكفار، وأحاطوا بالمسلمين وهم في رحالهم، وقتلوهم جميعًا إلا كعب بن زيد الذي عاش حتى قتل يوم الخندق شهيدًا، وكان في سرح الدعاة اثنان لم يشهدا الموقعة الغادرة، أحدهما
عمرو بن أمية الضمري ولم يعرف النبأ إلا فيما بعد، ورجل من الأنصار، فأقبلا يدافعان عن إخوانهما، فقتل الأنصاري، وأسر عمرو بن أمية، ولكن عامر بن الطفيل أطلق سراحه، فرجع إلى المدينة.
وفي الطريق لقى رجلين ظنهما من بني عامر فقتلهما، ثم تبين لما وصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهما من بني كلاب، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أجارهما، فالتزم الرسول صلى الله عليه وسلم بدفع ديتهما، حزن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته حزنًا شديدًا على هؤلاء الصحابة، وظل الرسول صلى الله عليه وسلم شهرًا يقنت في صلاة الصبح ويدعو على قبائل سليم، مؤجلا الرد عليهم حتى يتخلص من أعداء المسلمين في المدينة؛ لأن خطرهم أشد، ألا وهم يهود بني النضير.


رابط مصدر القصة

إذن كما ترى ويرى إخواني الأعضاء : هناك كما ذكرت أنت في استشهادك خرق للمواثيق وإخفار للذمم ومع ذلك ظل الرسول -صلى الله عليه وسلم- يقنت شهراً على المعتدين ولم يتجاوز ذلك.

أنا هنا لست أقول أن استدلالك خاطئ وأن استدلالي صحيح -فأنا لست أهلاً لذلك أبداً- لكني أترك لك المقارنة ، ثم أدعوك لأن تبحث عن رأي العلماء -والعلماء بحق- في هاتين القصة.
كما أريد أن أذكر بشيء قد يغيب عن أذهان الكثير -خصوصاً مع فورة الحماس- ألا وهو ما يسمى بـ فقه الأولويات ، ويمثله في القصة التي أوردتها ما جعلت تحته خط في آخرها.



أبو زيد
يحيييييييك







الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#15 أبو مروان

أبو مروان

    طبيب جديد

  • ـ.أعضاء
  • صورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 04/01/2011 - 22:37







إلى جميع الإخوة والأحبة في هذا المنتدى , باختصار :لو أن كل شخص أخذ ببعض الأدلة سواءً من الكتاب أوالسنة وقام يقيس ويستنبط فالمحصلة أن (الطاسة) ستضيع .فالجماعة والعلماء خير سبيل للنجاة .وشكرًا







تم تعديل هذه المشاركة بواسطة أبو مروان: 04/01/2011 - 22:48





0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين