إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

قانووون الجذب,,,,


  • قم بتسجيل الدخول للرد
13 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 it is love

it is love

    طبيب نشيط

  • ـ.أعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 21/01/2009 - 21:37







السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،، مفهوم جديد تم اكتشافه في الساحة النفسية، ونشره في كثير من الكتب منها كتاب the secret وإليكم ملخص الفكرة في الكتاب هل تعلم أنه باستطاعتك جذب الأحداث السعيدة إلى حياتك ! فتصبح الأحلام حقيقة ! يمكننا ذلك بالاستفادة من ' قانون الجذب ' ! فإيماننا بالأمور الإيجابية يعزز تواجد الأمور الإيجابية في حياتنا ؛ لأننا نرسل بأفكارنا طاقات تجذب الأحداث الإيجابية ! فالانسان مثل المغناطيس يجذب إليه الظروف والأشخاص والأحداث التي تتناسب مع طريقة تفكيره، فإذا أراد أن يغير الحوادث فعليه أن يغير طريقة تفكيره، إذا كانت فكرتك عن المستقبل مشرقة متفائلة فأنت سوف تجذب الظروف والحوادث والأشخاص الذين يحققون لك نتائج طيبة أما إذا كانت فكرتك عن المستقبل ضعيفة أو مشوشة أو غير واضحة المعالم فقانون الجذب لن يعمل لصالحك بقوة. عندما نملأ أذهاننا بالأفكار السلبية ،كالفشل ، والخوف من الوحدة ، والحزن ، فإننا نرسل طاقات تخرج من أجسادنا نحو الكون من حولنا فتصبح أفكارنا أفعالاً واقعـًا سلبيـًـا ! يقول صلى الله عليه وسلم : ( تفاءلوا بالخير تجدوه ) و في الحديث القدسي : ( أنا عند ظن عبدي بي ) هذا هو مبدأ الكتاب المشهور .. و الفيلم المعروف بنفس الاسم The Secret مشاعرنا نوعان فقط : مشاعر إيجابية و مشاعر سلبية . المشاعر الإيجابية كالحب والفرح و التفاؤل والسعادة والنجاح وغيرها و المشاعر السلبية كالكره والحزن والتشاؤم و الفشل ..... فإذا كنا نريد تحقيق أحلامنا وطموحاتنا ، يجب علينا الانتباه لمشاعرنا ، فإن لم تكن موازية لما نريد فإنها لن تتحقق بالتأكيد ! فمثلا لو كنت أشعر بإحباط وفي نفس الوقت أريد النجاح في عمل ما ، فلن أستطيع العيش في الشعور بالإحباط ، وفي نفس الوقت الرغبة في النجاح وما يصحبه من مشاعر إيجابية وسعيدة . لابد ان تكون هناك موازنة بين مشاعري التي تنبثق من أفكاري الخارجية والداخلية ، و إلا فإنني لن أحقق ما أريده . لقد ثبت أن 94% من الناجحين لم يكونوا ناجحين في التحصيل الدراسي ولكن موقفهم من أنفسهم كان موقفاً إيجابياً وتوقعاتهم بالنسبة لمستقبلهم كانت قوية وواضحة حسب قانون التوقع فإن ما نتوقع أن يحدث يصبح سبباً للإتجاه نحو ما توقعناه، أي أنني إذا توقعت أن أكون ناجح توقعاً قوياً فإن هذا يصنع النجاح. الأيمان بالشئ و بالنفس هو من يعزز لدينا الثقه بكل ما نريد لا يكتفي ان نتمي بل أن نعزز ثقتنا بانفسنا و نردد اننا سننجح او سنحصل علي ما نريد مثال : حينما تتقدم بطلب لوظيفة ما ، و ظللت تردد في عقلك و نفسك : ' لا أظنني سأحصل عليها ، هناك من هم قادرون على ذلك ، ليست هذه الوظيفة لي ،و ..، و...) ، فأنت بذلك تبعث رسالة سلبية لمحيطك ، فتزداد نسبة عدم حصولك على الوظيفة ؛ لشدة إيمانك بعدم حصولك عليها ! إذن كيف تتصرف تجاه مثل هذه الأفكار السلبية ؟ ما عليك سوى الوقوف ضد الفكرة السلبية وتغييرها ، بتغيير الجو النفسي كأن تتحدث إلى شخص ترتاح لسماعه ، أو تشاهد ما يثير الضحك . فتغيير الجو النفسي مهم في هذه النقطة ؛ لتتمكن من إرسال رسائل إيجابية ، و لا تنسَ أن تتحدث عن أفكارك الإيجابية بصوت عال ؛ ليصلك مردود مشاعرك بما تحب و تحلم به . فلا يكن تفكيرك بهل سأحصل على الوظيفة و كيف ؟ و إنما صُب تفكيرك على أنها أصبحت لك فعلا .. وتخيل نفسك كما تريد ، فكل ما تراه في عقلك ، وفي خيالك سيصبح في يدك وستصل إليه.... تقبلوا تحياتي







الـتـوقـيــع
كن شامخا في تواضعك
وكن متواضعا في شموخك

فتلك واحده من صفات العظماء

#2 fasool

fasool

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 21/01/2009 - 22:38







اشكرك it is love

( تفاءلوا بالخير تجدوه )









#3 shadowy heart

shadowy heart

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    طبيب مقيم

المزاج الحالي: محتار

تاريخ المشاركة 22/01/2009 - 01:03







شكراً لك أخي الكريم

يقول صلى الله عليه وسلم : ( تفاءلوا بالخير تجدوه ) و في الحديث القدسي : ( أنا عند ظن عبدي بي )








الـتـوقـيــع

صورة

اغنم الدنيا وعش فيها مريح
لاتخلي زهرة أيامك تروح
ريّح البال المشقّى تستريح
من هواجيسن على الخاطر تلوح


الأمير الشاعر خالد بن سعود الكبير


#4 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 22/01/2009 - 01:43







السلام عليكم ورحمة الله كتاب "السر" كتاب مثير للجدل ،، أذكر أنني قرأت ملخص له ،، وقد شدني ما كان فيه من أطروحات.إن وجدت الملخص عندي سأنزله لكم حتى تطلعون عليه.تحياتي لكمخصوصاً أخيit is love







الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#5 من أنا ؟

من أنا ؟

    طبيب متميز

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 22/01/2009 - 20:54







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو من الجميع خصوصا it is love أن تعذروني على الطرح بهذا الأسلوب لكن ما أردت أن أتأخر عن التحذير من بعض ما يحمل من أفكار .

إليكم ما يلي :

السؤال:
لقد سمعت عن كتاب واسع الانتشار يسمى "السر" (the Secret)، وقرأته فوجدته يدور حول مفهومٍ يسمى (قانون الجذب) والذي ينص على أن الشبيه يجذب إليه الشبيه، وأن ما يقع بالإنسان من خير وشر فهو نتاج أفكاره، فما رأيكم في كتاب السر، وما الموقف الشرعي الصحيح من قانون الجذب؟


المفتي: الإسلام سؤال وجواب الإجابة:
الحمد لله، كتاب "السر" من تأليف منتجة الأفلام الأسترالية (روندا بايرن)، والتي تنتمي لحركة الفكر الجديد، والتي يؤمن أصحابها بمجموعة من المبادئ "الميتافيزيقية" والمختصة بطرائق العلاج، وتطوير الذات، وتأثير الفكرة في الماديات، وكتاب "السر" يدور حول هذه المفاهيم، ويروج لها وفق منظومة هذه الحركة، والكتاب كما ذكرتَ كُتب له الانتشار الواسع على المستوى العالمي، وترجم مؤخراً إلى اللغة العربية، وبالنظر في الكتاب، وتأمل ما فيه تبين وجود جملة من الانحرافات العقدية والعلمية الخطيرة، أهمها:
1- دعوة الكتاب إلى ترك العمل، والإعراض عن تحصيل الأسباب لنيل المطلوب، والاتكال على الأماني والأحلام، وذلك وفق قانون -مزعوم- يسمونه (قانون الجذب)، والذي ينص على (أن الشبيه يجذب إليه شبيهه)، وأن (كلَّ شيءٍ يحدث في حياتك فأنت من قمت بجذبه إلى حياتك، وقد انجذب إليك عن طريق الصور التي احتفظت بها في عقلك، أي ما تفكر فيه، فأياً كان الشيءُ الذي يدور بعقلك فإنك تجذبه إليك).
وأصحاب هذا المبدأ يعتقدون أن الفكرة الواقعة في العقل تؤثر بذاتها في محيط الإنسان وما حوله، وأن الإنسان يستطيع بفكرته المجردة أن يجتذب إليه ما يريد من الخيرات من غير عمل، ويزعمون أن الفكرة لها تردد، وأنها تنطلق من عقل الإنسان على شكل موجة كهرومغناطيسية، وأنها تجتذب من خير الكون وشره مما هو على نفس الموجة، فإذا كنت تفكر تفكيراً إيجابياً فأنت تطلق موجة ذات تردد إيجابي تجذب إليك الإيجابيات، وإذا كنت تفكر بفكرة سلبية فأنت تطلق موجة سلبية تجذب إليك السلبيات، ولا شك أن هذا الكلام مصادم للعلوم التجريبية وبديهة العقل، وأن اعتقاده أو العمل بأفكاره مصادم للشرع.
أما مصادمته للشرع ، فلأن الله تعالى أمر بالعمل والسعي في الأرض، ورتب الرزق على بذل الأسباب، وليس على الأماني والخيالات قال تعالى: {هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه} (الملك15).
وأما مصادمته للعقل فلأن الاعتماد على الأماني والأحلام يعني خراب العالم، وتعطل مصالح أهله، وإهدار ما أنجزته البشرية خلال قرون من معارف وعلوم وحضارات، إذ مقتضى هذه النظرية، أن المريض لا يطلب الدواء ولا يحتاج إليه، والناس لا يحتاجون إلى مهندسين وبنائين وعمال، فما على المحتاج إلا أن يفكر تفكير إيجابياً فيما يريد، ثم يطلب من الكون -عياذا بالله- تحقيق مراده، دون عمل أو بذل.
وأصحاب هذه الدعوة يتناقضون حين يقولون للمريض المشرف على الموت لا تتوقف عن الدواء، وإلا فمقتضى فكرتهم ترك التداوي وإغلاق المستشفيات، وتحويل كليات الطب إلى مقاعد للتفكير والاسترخاء لطلب الأماني والأحلام أو ما يسمونه الأفكار الايجابية، وقس على هذا غيره من الأعمال ؛ فظهر بهذا أنها دعوة مصادمة للعقل، مخالفة للحس، لا تستقيم عليها حياة الناس، وصدق القائل :
إذا تمنيتُ بتُّ الليل مغتبطاً
إن المُنى رأس أموال المفاليسِ
2- غلو الكتاب في تعظيم ذات الإنسان، وإعطائه هالة من القداسة والعظمة، واعتقاد أنه ذو قدرات مطلقة، وطاقات هائلة، تبلغ به حد القدرة على الإيجاد والخلق، فكل ما يقع بالإنسان من خير وشر فهو من خلقِه وإيجاده، يقول الكتاب مثلاً: (أي شيءٍ نركز عليه فإننا نخلقه) [السر 141] ، ولا شك أن هذا انحراف كبير، وشرك بالله تعالى في ربوبيته ، وصدق الله تعالى: {فلا تجعلوا لله أنداداً وأنتم تعلمون}.
3- الدعوة إلى عقيدة وحدة الوجود الباطلة بالقول أن الخالق والمخلوق شيء واحد، وأن الإنسان هو الله في جسد مادي، تعالى الله، وقد ترددت هذه الدعوى في أكثر من مكان، وبأساليب مختلفة.
4- إحياء جملة من العقائد الشرقية والفلسفات الوثنية، كديانات البوذيين والهنادكة وغيرهم، وقد رأينا احتفاء أصحاب هذه الملل والأديان بكتاب "السر" هذا لما قام به من نشر لمبادئ هذه الأديان وترويج لها.
5- الدعوة إلى التعلق بالكون رغبة وسؤالاً وطلباً، فإذا أردت شيئاً فما عليك إلا أن تتوجه بطلبك للكون، والكون سيلبي طلبك ولا بد، والإسلام إنما يدعو لتعليق القلب بالله جل وعلا فإليه الرغبة والتوجه، والسؤال والطلب، والتوجه إلى غيره فيما لا يقدر عليه إلا هو سبحانه من الشرك، أعاذنا الله منه.
6- معارضة الكتاب لعقيدة القضاء والقدر، حيث ينكر الكتاب أن الله قد كتب مقادير الخلائق، وأنه سبحانه قد قدّر المقادير، فهو يرى كما يرى غلاة القدرية ممن ينكر القضاء والقدر أن ما يقع في الكون لم يدخل في علم الله من قبل، ولم يسبق به كتاب ولا شك أن الإيمان بالقضاء والقدر ركن من أركان الإيمان لا يصح إيمان العبد إلا به.
7- دعوة الكتاب إلى الأنانية، والتمحور حول الذات، والانسلاخ من مختلف القيم الشرعية والضوابط الخلقية، واللهث خلف شهوات النفس وملذاتها، فمعيار الفعل أو الترك هو في مقدار ما يجلبه ذلك الشيء من البهجة واللذة، وبمقدار محبته، فما كان محبوباً فليفعل وما كان مبغوضاً فليجتنب، دون مراعاة للخلق والدين، ولا شك أن هذا معارض للقيم الشرعية والخلقية، فالمسلم مضبوط بإطار ديني وخلقي لا يصح له أن يخرج عنه ولا أن يتجاوزه، فما أمر الله به فهو الواجب، وما نهى عنه فهو المحرم، وما أباحه فهو المباح، والواجب الالتزام بأحكام الشريعة والدين.
هذا بعض ما اشتمل عليه الكتاب من انحرافات، وعليه فالواجب اطراحه، والإعراض عما فيه، ومن شاء أن يتعرف على حقيقة هذا الكتاب، ومدى ما فيه من انحرافٍ مفصلاً فبإمكانه الرجوع إلى بحث خرافة السر: قراءة تحليلية لكتاب "السر" و"قانون الجذب" على الرابط التالي:

http://www.islamselect.com/secret







الـتـوقـيــع
وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ * وَأَغْنى غَنَاءً وَاهِباً مُتَفَضِّلاَ

وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ * وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً



الغمرات ثم ينـجلنّه * ثم يذهبن ولا يجنّه


وإذا الرعاية لاحظتك عيونها * نم فالحوادث كلهن أمان

#6 MohdShaya

MohdShaya

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 22/01/2009 - 22:25







جزاك الله خير أخوي (من أنا ؟)أشكرك على التوضيحالله لا يهينك ،، ممكن تذكر لنا من الذي كتب هذه الفتوى ؟ ومن أين نقلت لنا هذه الفتوى ؟







الـتـوقـيــع

الـجـراد يـأكـل البـعـوض،
والعصفور يفترس الجراد،
والحيّة تصطـاد العصافير،
والـقنفـذ يـقـتـل الـحيّـة،
والـثعـلـب يأكـل الـقنفذ،
والـذئـب يفترس الثعلب،
والأسـد يـقـتـل الـذئـب،
والإنسان يصطاد الأسد،
والبعوض يميت الإنسان ...

هذه هي السلسلة الخالدة لا تبديل لها ولا تغيير.

إما أن تقتل الأسد وإما أن يقتلك البعوض !!
فيا شباب ! لا يغلبكم البعوض ولكن اغلبوا الأسود.

( علي الطنطاوي )


#7 optimist

optimist

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: مبتهج

تاريخ المشاركة 22/01/2009 - 22:41







it is love
شكراً لطرحك لهذا الموضوع الذي أثارالكثير من الجدل


من أنا
أشكرك من أعماق قلبي لهذا التوضيح ( إنهم يدسون السم في العسل)


أبو زيد الرابط موجود في أسفل رد من أنا







الـتـوقـيــع

تحيــــــــــــــــاتي للجمـــــــــــــــــــيع

صورة
صورة


#8 shadowy heart

shadowy heart

    مستشار

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

    طبيب مقيم

المزاج الحالي: محتار

تاريخ المشاركة 23/01/2009 - 02:18







من أنا ؟شكراً عالتوضيح.والأخ it is loveمتأكد أنه لايمانعفهم يدسون السم في العسل







الـتـوقـيــع

صورة

اغنم الدنيا وعش فيها مريح
لاتخلي زهرة أيامك تروح
ريّح البال المشقّى تستريح
من هواجيسن على الخاطر تلوح


الأمير الشاعر خالد بن سعود الكبير


#9 من أنا ؟

من أنا ؟

    طبيب متميز

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: None chosen

تاريخ المشاركة 23/01/2009 - 16:39







الله يبارك في الجميع ،الإجابة من الشيخ محمد صالح المنجد المشرف العام على مجموعة مواقع الإسلام وجوال زاد .







الـتـوقـيــع
وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ * وَأَغْنى غَنَاءً وَاهِباً مُتَفَضِّلاَ

وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ * وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً



الغمرات ثم ينـجلنّه * ثم يذهبن ولا يجنّه


وإذا الرعاية لاحظتك عيونها * نم فالحوادث كلهن أمان

#10 ملك الحِلم

ملك الحِلم

    طبيب رائع

  • ـ.أعضاء شرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة

المزاج الحالي: رائق

تاريخ المشاركة 23/01/2009 - 23:13







شكرا لكم جزاكم الله خيرا جميعا







الـتـوقـيــع
إن وراء اختراق الصاروخ لحُجُب الأرض، وانعتاقه من جاذبيتها احتراق هائل في جوفه.


د.عبدالله العتيبي




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين