إنتقال للمحتوى


a_y_man

إنضم إلينا في : 24/01/2010
غير متصل آخر نشاط : 24/04/2010 - 16:35
-----

مواضيع قمت بكتابتها

اتخاذ القرار

25/01/2010 - 07:11

القرار
القرار هو اختيار أمر بين عدة أمور
خطوات اتخاذ القرار
1-القدرة على قول نعم مثلا طالب يريد يدخل تخصص ويكون مجموعه قليل فلا يستطيع الاختيار وإنما تقديره المنخفض اجبره على أي تخصص

2- جمع معلومات
3-اختيار الأفضل
4- الاستخارة
5- تنفيذ القرار
6- تقيم هذا الخيار بحيث تضع بعض الأسئلة هل وصلنا إلى الشيء الذي تريدهـ

ومعلومات لابد أن تعرف في القرار
ليس هناك قرار مضمون النتائج
ما تعرف أنه مناسب لك إلا بعد التنفيذ
من الذي يصنع قرارك و أنت الذي تنفذه
وسئل نفسك
ماهو الاسم الذي يصيبك إذا اتخذت قرارك
2- ما هي مميزات التي تحصل عليه من القرار

الناس الناجحون هم الذين اتخذوا قراراتهم بسرعة وتراجعوا عنها ببطء
والناس الفاشلون هم الذين اتخذوا قراراتهم ببطء وتراجعوا بسرعة


منقولة من دروس د. سليمان العلي في قناة المجد العلمية


خطوات في طريق النجاح !!!

25/01/2010 - 06:59


خطوات في طريق النجاح
يختلف مفهوم النجاح من شخص لآخر ولكن جميع هذه المفاهيم تلتقي في رغبة كل منا في إرضاء ذاته وإنجاز ما يطمح إليه بغض النظر عن ماهية هذا الطموح وفي سبيل تحقيق هذا الطموح وإرضاء هذه الذات سيتعين على كل منا القيام ببعض الخطوات المساعدة له على تحقيق النجاح في حياته
ومن هذه الخطوات:
1/الرغبة في النجاح إذ يجب أن يكون لدى الشخص رغبة صادقة في التغيير نحو الأفضل والخطوة الأولى والأهم هي اتخاذ القرار بالمضي قدما في طريق النجاح.

2/تقدير الذات إذ يترتب علينا تقدير ذواتنا وتقدير إنسانيتنا وتفهم أننا بشر معرضون للنجاح والفشل لذلك علينا الاستمتاع بلحظات النجاح والاستفادة من أخطاء الفشل في المرات القادمة .

3/الثقة بالنفس إذ يجب على كل منا الثقة بنفسه وبقدراته والإيمان بأحقيته في أخذ فرصته في هذه الحياة مهما كانت قدراته محدودة إذ لا شروط فللنجاح.

4/تحديد الأهداف وهي الخطوة العملية في الطريق للنجاح فهي تحدد لنا المراحل المتبعة في طرينا هذا ولكن من الضروري جدا عند تحديد هذه الأهداف تقسيمها إلى مراحل بسيطة ووضع خطة زمنية واقعية محددة لتنفيذ كل مرحلة منها ولا ضيرمن تعديل هذه الخطة إذا طرأ تغير في الظروف وكلما كانت كل مرحلة من المراحل قصيرة المدى كان أفضل لأنها تشعرنا بالنتيجة في وقت أقل ما يعطينا حافزا للاستمرار

5/الاستفادة من الأخطاء وجعلها وسلة لتعليمنا دروسا تفيدنا في المرات المقبلة وعلينا دائما أن نتذكر أنه لا طعم للنجاح إن لم يأت من بعد فشل وبأن هذه الأخطاء هي المرشد لنا في المرات القادمة .

6/الاقتناص الجيد للفرص فأحيانا يجد شخص منا أمامه فرصة لم تكن موجودة من قبل ولكن وفي كثي من الأحيان يتسبب التردد الزائد في ضياع هذه الفرصة من أمامنا لذا علينا وعند مواجهة فرصة جديدة الموازنة إيجابيات وسلبيات هذه الفرصة والمقارنة بين الواقع الحاضر والمستقبل المتأمل بعد هذه الفرصة واختيار الأفضل منهما .

7/الإدارة الجيدة للموارد المالية والبشرية المتاحة بطريقة تساهم في تحقيق الهدف المنشود إذ أن الاستقرار المالي والنفسي عنصران مهمان في سبيل تحقيق النجاح.

8/العزم وبذل الجهد إذ يجب على كل منا بذل كل ما بوسعه في سبيل تحقيق هدفه والابتعاد تماما عن اليأس والإحباط الذي قد يؤدي إلى التراجع خطوة إلى الخلف وتذكر دائما بعد كل إنجاز لك أن تكافئ نفسك وتشعر نفسك بأهمية هذا الإنجاز وإن كان بسيطا وذلك لأهمية هذا الإنجاز في تقريبك إلى هدفك مما يعطيك دافعا قويا للاستمرار .

ودمتم...

:wub:


لماذا لايحقق الناس اهدافهم ؟؟؟

24/01/2010 - 11:57

لماذا لا يحقق أغلب الناس أهدافهم ؟؟؟ 1 -لأنهم لا يعرفوا كيف يضعون أهدافاً لحياتهم.وهنا المشكلة من أن كثير من البشر لا يتعبوا أنفسهم في معرفة كيفية وضع أو كتابة الأهداف، ناهيك عن كيفية تحقيقها!2-لأنهم يعتقدون بأن غيرهم من يتحكم بحياتهم.كثير من الناس يعتقد بأن ليس له أي تأثير على حياته! ومن أي الأمور التي تحصل له هي من واقع تأثير الآخرين عليه، والأدهى يرى أن كل أو غالبية ما يصيبه هو ضرب من الحظ ؛ وليس نتيجة حتمية لما فكر به وعمله بناء على ذلك.3-لأنهم يضعون أهدافاً هلامية غير واضحة المعالم ( مال، سعادة، راحة...).وهذا من شأنه أن يبعد قدرتنا على تحقيق أهدافنا؛ فهو إن وضع أهدافاًهلامية يكون مثل أشعة الشمس بالرغم من طاقتها وحرارتها العالية؛ إلا أن حرارتها مشتته، لذلك فإنها لن تحرق ورقة لو وضعناها أمام أشعة الشمس، وأقصى ما تفعله الشمس هو تحويل لونها للاصفرار.ولكن ماذا يحدث لو وضعنا مكبر بين الورقة وأشعة الشمس؟ بالطبع تتفق معي أن ما سيحدث هو أن المكبر سيقوم بحرق أو إشعال نار في الورقة!أرأيت قوة التركيز؛ هذا بحد ذاته ما سيحدث فيما لو كتبت أهدافك بصورة محددة، فالتركيز سيوصلك لأهدافك بسرعة كبيرة.4-لا يكتبوا أهدافهم بناء على قيمهم ومبادئهم وغاياتهم.فلو سألت كثيراً من الناس عن أهدافهم فإنهم قد يقولوا أريد مالاً، أو سيارة وهلم جراً، وكثير من البشر يبدؤون بمحاولة تحقيق أهدافهم ومن ثم بعد فترة يقفوا عاجزين عن استكمال أهدافهم، أتدري لم؟ لأنهم لم يضعوا أهدافهم بناءً على قيمهم ومبادئهم!لنضرب مثالاً على ذلك، لو سألنا شخصاً ما هدفك؟ فقد يقول: شراء سيارة؛ فلو سألناه لم ترغب بشرائها؟ فقد يجيب: لكي توصلني للمكان الذي أريده، فلو قلنا له: سيارات الأجرة من الممكن أن توصلك، وكذلك سيارات الباصات؛ فلم لا تستقلهم؟ فقد يجيب: أنا أريد الراحة والحرية بالتنقل، هنا هو يرغب بشراء السيارة لتحقيق قيم لديه وهما الراحة والحرية، فلو علمنا ما قيمنا ووضعنا أهدافنا بناءً عليها فإنها ستكون مثل الشعلة التي ستضيء لنا الطريق، بالإضافة إلى أنها ستشعل طاقاتنا وتوقد رغباتنا للوصول لأهدافنا.5-لأنهم يضعون أهدافاً غير واقعية (كبيرة جداً وبوقت قصير، أو كثيرة وبوقت قصير).وهذا للأسف يفعله كثير من الناس، فهم قد يضعوا أهدافاً طويلة الأجل، ويرغبون بتحقيقها في وقت قصير، وكذلك هم يريدون أشياءً كثيرة ويرغبوا بتحقيقها في وقت قصير، وهذا ما لا يمكننا تحقيقه.6-لأنهم يضعون أهدافاً لإرضاء غيرهم من آباء وأصدقاء.وهنا الطامة الكبرى، فكثير منهم يعيشون حياة غيرهم وليس حياتهم!!! أتعلم لم ذلك؟ لأنهم يرغبوا بتحقيق غايات أو مطالب غيرهم منهم، وقد لا تتماشى تلك المطالب مع قيمهم ومبادئهم، فهنا الشخص سيعيش حياة ليس بها أي متعة! فلو افترضنا أنه حقق إنجازاً فلن يجعله يشعر بالسعادة.7-لأنهم غالباً يركزون على المعوقات والمصاعب بدلاً من التركيز على أهدافهم.وهذه نظرة المتشائم؛ الذي يرى الظلام بدلاً من النور! ويرى المشاكل بدلاً من الفرص! ويرى نقاط ضعفه بدلاً من نقاط قوته! وهلم جرا... فمن يكون هذا ديدنه فلن تكون لديه قوة وطاقة لتحقيق أهدافه.8-المماطلة والتسويف.بعض البشر كثير المماطلة والتسويف، حتى أصبحت تلك عادته! فإن أراد أن يؤدي خطوة من خطوات تحقيق الهدف، فقد يتعذر بعدم ملاءمة الوقت، أو شعوره بالتعب، أو عدم اكتمال المعلومات لديه وهلم جرا... وسأضرب مثالاً يوضح لنا الأمر، تخيلوا معي أن الهدف هو نبته صغير أريد أن أجعلها تنمو لكي تثمر ومن ثم أقطف ثمارها، لنفترض أنني كلما أردت أن أسقيها بالماء ادعيت أنني مشغول، وأن الجو حار الآن وسأسقيها حالما تكون أشعة الشمس خفيفة بالمساء، ومن ثم تبدأ انشغالاتي بالظهور على الساحة بالمساء، فأضطر لتأجيل السقي للغد، وهكذا أقوم بتأجيل السقي من وقت لوقت آخر للأعذار الواهية التي ذكرتها، ما الذي سيحصل؟ بالطبع تتفقون معي بأن النبتة ستموت، وهذا ما سيحصل للأهداف ستموت شعلتها داخل أنفسنا ولن تكون لدينا القدرة على تحقيقها.وهذه قيض من فيض من الأسباب التي قد تحول بيننا وبين تحقيق أهدافنا، ولكننا رغبنا بذكر بعضها ليسهل على الجميع قراءة المقال.فهل لديك عزيزي القارئ مثل تلك الأسباب؟ إن أجبت بنعم، فما أنت فاعل بها؟ هل ستعيش حياتك مثل السابق؟ أم ستمسك دفة حياتك وتحقق آمالك؟ أترك الإجابة لك، فهذه حياتك وأنت من سيعيشها!!! وإلى لقاء قريب يجمعني بكم على محبته.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته :wub:

ياجماعه ليش كذا ؟؟؟

24/01/2010 - 09:07

السلام عليكم ورحمة الله بصراحه منتدى رااائع جدا ولم اكن اعرف عن هذا المنتدى الجميل اتمنى افادتي حيث اني لااستطيع تحميل ملفات وواحتاج الى اكثر من خمسه مشاركات شكر ..لاااعرف كيف يمكن هذا ..ارجو افادتيوشكرا لكم